السبت - 30 مايو 2020
السبت - 30 مايو 2020
الاتحاد للشحن. (ارشيفية)
الاتحاد للشحن. (ارشيفية)

الاتحاد للطيران تسيّر 500 رحلة شحن وركاب وتُعيد 600 مواطن إلى الدولة

سيّرت شركة الاتحاد للطيران، منذ 25 مارس الماضي، نحو 500 رحلة شحن وركاب حول مختلف دول العالم، في الوقت ذاته تمكنت الناقلة من إجلاء 600 مواطن ومواطنة من جميع دول العالم.

وتخطط الاتحاد لتسيير رحلات ركاب منتظمة في إطار شبكة وجهات محدودة، بدءاً من الأول من شهر مايو ولغاية 30 يونيو، بهدف العودة تدريجياً لاستئناف رحلاتها المنتظمة بالكامل في حال تحسن الأوضاع العالمية، ورفع القيود المفروضة على السفر من قبل الجهات الحكومية في الدولة.

وأوضحت بيانات جديدة، كشفت عنها الناقلة، اليوم، أن الشركة دعمت أسطول الشحن الجوي المكون من 5 طائرات شحن من طراز بوينغ 777 بنحو 22 طائرة من طراز بوينغ 787 دريملاينر، و777-300ER لنقل الركاب، حيث وفرت هذه الطائرات رحلات منتظمة وخاصة لنقل المسافرين والبضائع في عنبر شحن الطائرة إلى عدد من الوجهات حول العالم.

وأظهرت البيانات التشغيلية الجديدة، أن الناقلة شغّلت ما يصل إلى 500 رحلة شحن وركاب خاصة، إلى كل من: أمستردام، وبوغوتا، وبروكسل، ودبلن، وفرانكفورت، وجاكرتا، ولندن هيثرو، ومانيلا، وملبورن، وباريس شارل ديغول، وسيئول إنتشيون، وسنغافورة، وطوكيو ناريتا، وواشنطن العاصمة، وزيوريخ، وستضاف إليها وجهات أخرى مقررة.

وأشارت إلى أن الاتحاد ستؤجل إطلاق رحلتها الافتتاحية إلى وجهتها الجديدة فيينا، من تاريخ 22 مايو، ليصبح في 1 يوليو.

وأكدت الشركة دورها الحيوي في تسيير رحلات ركاب خاصة بوتيرة متزايدة، لإتاحة الفرصة للمسافرين العالقين بالعودة إلى ديارهم، إضافة إلى نقل البضائع الضرورية في عنبر شحن الطائرة، مثل المواد سريعة التلف، والأدوية، والمواد الطبية.

وأشارت بيانات الشركة إلى أن الاتحاد للشحن تشغّل ما يصل إلى 100 رحلة مع العودة أسبوعياً إلى 32 وجهة في 5 قارات، وإلى جانب رحلات الشحن المنتظمة، في الوقت ذاته، تسيّر الاتحاد للشحن رحلات شحن خاصة، ورحلات لأغراض إنسانية إلى كل من: أديس أبابا، وأمستردام، وبكين، وبوغوتا، وبوخارست، وكوبنهاغن، وشيناي، وكوتشين، ودبلن، وفرانكفورت، وجدة، وجوهانسبرغ، وكراتشي، والخرطوم، وكييف، وميلانو، وباريس، وروما، وشنغهاي، وتبليسي، ووهان، وزغرب.

وعبّرت الشركة عن عزمها فتح وجهات لرحلات شحن خاصة إضافية في الأسابيع القادمة.

الصيانة الأضخم في تاريخ الشركة

وكشفت الشركة عن شروعها في برنامج صيانة يعتبر الأضخم في مسيرتها، مع وجود 80% من أسطول طائراتها المخصصة للمسافرين متوقفة على أرض المطار، وذكرت الشركة، أن برنامج الصيانة يتنوع ما بين مهام خفيفة مثل تصليح المقاعد، وتجديد أنظمة الترفيه على متن الطائرة، إلى تقديم مواعيد تغيير المحركات، وإضافة التعديلات على العديد من الطائرات.

وجددت الشركة حرصها على دعم العملاء الذين حجزوا رحلاتهم من الشركة مباشرة قبل 31 أغسطس 2020، بمزيد من المرونة في تغيير حجوزاتهم أو الاستفادة قدر الإمكان من القيمة المضافة التي يوفرها برنامج رصيد الاتحاد.

ويتيح رصيد الاتحاد لكل من عملائها فرصة الحصول على قيمة التذكرة الأساسية، وما يصل إلى 400 دولار.

كما مكّنت الشركة عملاءها من إضافة ما يقرب من 5 آلاف ميل من ضيف الاتحاد لاستخدامها في رحلاتهم المستقبلية، وعلاوة على ذلك، وبالنسبة للتذاكر التي تم حجزها من الاتحاد مباشرة، من داخل أوروبا أو الولايات المتحدة، يمكن للعملاء استرداد قيمة تذاكرهم في حال الرغبة بذلك.

#بلا_حدود