السبت - 06 يونيو 2020
السبت - 06 يونيو 2020
No Image

36.5 مليار درهم حصيلة مكاسب الأسهم الإماراتية خلال رمضان

شهدت أسواق المال الإماراتية نشاطاً كبيراً خلال رمضان المبارك، ونجحت مؤشرات حركة تعاملاتها كافة في تحقيق مكاسب جيدة، بدعم من حزمة المحفزات الاقتصادية والمالية التي أطلقتها الحكومة خلال الفترة الماضية ومن ضمنها تخصيص مليار درهم لتأسيس صانع للسوق في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

وتظهر متابعة حركة التعاملات في الأسواق المالية مع نهاية تعاملاتها في اليوم الأخير من شهر رمضان (20 جلسة)، ارتفاع القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة بمقدار 36.5 مليار درهم، الأمرالذي يعكس مدى الحصيلة الإيجابية التي حققتها الأسواق خلال شهر رمضان والتي خالفت جميع التوقعات السابقة بسيطرة الهدوء على التداولات في مثل هذه الأوقات من السنة.

وكانت أسواق المال الإماراتية استهلت تعاملاتها قبل الدخول في شهر رمضان معززة بمبادرات وبرامج تحفيزية، على المستويين الاتحادي والمحلي، استهدفت دعم القطاعات الاقتصادية والمالية في الدولة.


وأسهم الترادف الكثيف في برامج ومبادرات التحفيز التي تعاقبت خلال الفترة الماضية في منح شحنة من الدعم لسوقي أبوظبي ودبي للأوراق المالية وللمستثمرين أعادت التوازن بين العرض والطلب وبررت التفاؤل في الحفاظ على مستهدفات الحكومة في الاستدامة المالية والاستقرار الاقتصادي على المديين المتوسط والطويل.

وانعكست نتائج المحفزات على مؤشري سوقي أبوظبي ودبي الماليين حيث حققا نمواً خلال تعاملات شهر رمضان فاق جميع التوقعات وذلك بالإضافة إلى التحسن الكبير في شهية التداول وهو ما ظهر جلياً من خلال ارتفاع قيمة السيولة المتداولة.

وبالعودة إلى تفاصيل حركة التعاملات الشهرية فقد أظهرت المتابعة ارتفاع المؤشر العام لسوق أبوظبي للأرواق المالية خلال رمضان إلى حاجز 4113 نقطة بزيادة نسبتها 6.5% مقارنة بـ3860 في الشهر السابق.

وفي سوق دبي المالي ارتفع المؤشر العام إلى مستوى 1939 نقطة بنمو مسبته 2.5% خلال تعاملات شهر رمضان مقارنة بالشهر السابق.

ومن أهم العناصر الإيجابية التي تميزت بها تعاملات شهر رمضان ارتفاع شهية التداول حيث بلغت قيمة الصفقات المبرمة في الأسواق المالية نحو 7.3 مليار درهم توزعت بواقع 4.8 مليار درهم في سوق دبي المالي ونحو 2.5 مليار درهم لسوق أبوظبي للأوراق المالية.

وشملت قائمة الأسهم التي حققت مكاسب جيدة خلال رمضان سهم شركة الدار العقارية المرتفع بنسبة 8% تقريباً على المستوى الشهري بعدما أغلق عند 1.76 دراهم، كذلك فقد ارتفع سهم بترول أبوظبي الوطنية للتوزيع إلى 2.80 درهم وسهم أبوظبي للطاقة إلى 68 فلساً.

أما في سوق دبي المالي فقد كان سهم بنك الإمارات دبي الوطني من أكثر الأسهم تحقيقاً للمكاسب خلال شهر رمضان، حيث ارتفع إلى مستوى 9 دراهم.
#بلا_حدود