الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021
No Image Info

«دي إتش إل» تتعاون مع شركة تابي لتزويد تجار التجزئة بحلول دفع مرنة

تعاونت «دي إتش إل كسبرس»، الشركة العالمية الرائدة في خدمات الشحن السريع، مع شركة تابي، أول شركة توفر خدمة الشراء الآن والدفع لاحقاً في دول مجلس التعاون الخليجي.

وتهدف هذه الشراكة إلى توفير حلول دفع مرنة لتمكين عملاء دي إتش من مواجهة التحديات المترتبة على الدفع النقدي.

ومع خدمة «الدفع لاحقاً» الجديدة من تابي، بات بإمكان عملاء التجارة الإلكترونية لشركة دي إتش إل توفير بدائل مرنة وعملية لخدمة الدفع عند الاستلام (COD) عبر الإنترنت وإتاحتها أمام شريحة واسعة من العملاء في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويتمكن العملاء من إتمام معاملة الشراء فوراً من دون الحاجة إلى بطاقة ائتمانية أو توفر المبلغ النقدي عند اختيار خدمة الدفع عند الاستلام، كما يمكن للمتسوقين من اختيار ميزة سداد المبلغ على أقساط.

وقال مدير «دي إتش إل إكسبريس» في الإمارات، جيف والش: «تعكس شراكتنا مع شركة تابي التزامنا المتواصل بتوفير قيمة مميزة وحلول أمام عملائنا في قطاع التجارة الإلكترونية، لا سيما في ظل التحديات الحالية التي تواجه بيئة عمل والتغييرات المستمرة. وسيساعد محرك اتخاذ القرار الذي تمتلكه شركة تابي العملاء على اغتنام الفرص التجارية التي لم تكن ممكنة من دون هذه الميزة».

ووفقاً لدراسة أجرتها «Google وCompany & Bain»؛ فإن معدلات استخدام البطاقات الائتمانية في دول مجلس التعاون الخليجي تضاهي معدلات الاستخدام في الأسواق الناضجة، لكن المستهلكين يفضلون الدفع عند الاستلام على الخيارات الأخرى عند التسوق عبر الإنترنت. ومع ذلك، يمكن أن يكون الدفع عند الاستلام خياراً مكلفاً لبائعي التجزئة وينطوي على مخاطر أعلى عند إعادة الطرود.

وقال الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة تابي، حسام عرب: «نحن سعداء بالتعاون مع دي إتش إل، إذ توفر هذه الشراكة لقطاع التجزئة الإلكترونية بدائل مرنة لخدمة الدفع عند الاستلام، الطريقة المعتمدة للدفع والتي اضطر تجار التجزئة لتوفيرها لفترة طويلة نزولاً عند رغبة المستهلكين، وهنا تكمن أهمية هذه الخدمة وما توفره للعملاء من راحة البال مع ضمان عدم دفع قيمة السلع إلا بعد استلامها».
#بلا_حدود