الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021
No Image Info

ارتفاع التصنيف الائتماني لـ«طاقة» بعد إتمام صفقة الاندماج مع «أبوظبي للطاقة»

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة، أن وكالتي موديز وفيتش الدوليتين للتصنيف الائتماني قامتا برفع تصنيفات المصدر النهائية، حيث قامت موديز برفع مستوى التصنيف بثلاث درجات إلى Aa3 من A3، وفيتش بدرجتين إلى -AA، من A.

وقالت الشركة، في بيان اليوم لسوق أبوظبي، إن هذه التصنيفات تمثل رابع أعلى تصنيف ضمن درجة الاستثمار في كل من مقاييس تصنيف الوكالتين، كما تستند إلى تصنيفات مستقلة من الدرجة الاستثمارية الصلبة baa1 و+bbb والمعينة من قبل موديز وفيتش على التوالي.

وأشارت إلى أنه قد ساهم الدعم الضمني القوي لحكومة أبوظبي المالك غير المباشر للأغلبية في طاقة في تعزيز التصنيفات المستقلة للوصول إلى تصنيفات المصدر النهائية، وذلك وفقاً لمنهجيات التقييم لدى الوكالتين.

وأعلنت «طاقة» عن إتمام صفقة اندماجها مع مؤسسة أبوظبي للطاقة، لتثمر هذه العملية عن إنشاء واحدة من كبريات شركات المرافق في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

وتنص الصفقة -التي طرحتها مؤسسة أبوظبي للطاقة إلى مجلس إدارة «طاقة» في فبراير الماضي وحصلت على موافقة مساهمي «طاقة» في أبريل 2020- على تحويل ملكية معظم شركات وأصول توليد ونقل وتوزيع المياه والكهرباء التابعة لمؤسسة أبوظبي للطاقة إلى شركة «طاقة» مقابل إصدار الأخيرة 106,367,950,000 سهم جديد لصالح مؤسسة أبوظبي للطاقة، بحسب بيان صادر اليوم.

وأعلنت وكالة فيتش رسمياً بالقول: «تنفرد طاقة في قطاعي نقل وتوزيع الكهرباء والمياه في أبوظبي، كما تحتل موقعاً رائداً في السوق في مجال توليد الطاقة. وتوفر طاقة نحو 95% من المياه والكهرباء المستهلكة في أبوظبي».

وتتوقع وكالة فيتش أن تلعب طاقة دوراً كبيراً في أسواق قطاع المياه والكهرباء في أبوظبي واستراتيجية الإمارات للطاقة 2050، وفي تنويع مصادر الطاقة لتوليد الكهرباء لدى دولة الإمارات نحو المصادر المتجددة.

#بلا_حدود