الأربعاء - 23 سبتمبر 2020
الأربعاء - 23 سبتمبر 2020
الرؤية- المصدر
الرؤية- المصدر

672.6 مليون دولار عائدات «دبي لصناعات الطيران» بالنصف الأول 2020

أعلنت دبي لصناعات الطيران المحدودة، اليوم الأربعاء، عن نتائجها المالية للأشهر الستة المنتهية بتاريخ 30 يونيو 2020.

وأوضح التقرير الصادر عن الشركة، أن إجمالي العائدات لديها وصل إلى 672.6 مليون دولار أمريكي، مقارنة بـ735.2 مليون دولار أمريكي بالنصف الأول 2019.

ووصل صافي الدخل بنهاية النصف الأول من العام نحو 121.7 مليون دولار أمريكي، مقابل 197.1 مليون دولار أمريكي بالنصف الأول 2019

وبلغ هامش الربح قبل الضرائب في تلك الفترة نحو 20% مقابل 29% بالنصف الأول 2019، وبلغ العائد على حقوق المساهمين قبل الضرائب نحو 8.9% مقابل 12.5% بالنصف الأول 2019.

كما بلغ صافي الدين إلى حقوق المساهمين 2.51 مرة، مقارنة بنهاية العام 2019 البالغ 2.64 مرة، وبلغت الديون غير المضمونة كنسبة مئوية من إجمالي الدين نحو 62%.

وبلغت السيولة المتاحة لدى الشركة 2،818 مليون دولار أمريكي، وبلغت الأصول غير المرهونة نحو 6.5 مليار دولار أمريكي.

وتعليقاً على النتائج المالية، قال الرئيس التنفيذي لشركة دبي لصناعات الطيران، فيروز تارابور: «تميزت نتائجنا المالية للنصف الأول من عام 2020 بسيولة قوية ووفيرة، مع تحسن في الميزانية وانخفاض الربحية. وقد انخفض صافي الدخل في النصف الأول من عام 2020 بشكل أساسي بسبب انخفاض عدد الطائرات في محفظة الطائرات المملوكة بواقع 23 طائرة، وانخفاض مبيعات الأصول الذي أسفر عن تراجع المكاسب الناشئة عن بيع الأصول، وانخفاض دخل التمويل، وارتفاع مخصصات المستحقات التجارية مقابل تراجع في مصاريف الفائدة».

وأضاف: «لغاية هذه اللحظة، قدمنا حلولاً هامة على صعيد تأجيل الإيجار من شأنها خلق القيمة لكل من عملائنا ودبي لصناعات الطيران، وحتى تاريخ 31 يوليو 2020، وافقنا على طلبات تأجيل للإيجار من 34 شركة طيران بقيمة إجمالية للإيجارات بلغت 16% من الإيرادات السنوية المعلنة. كما نقوم حالياً بتقييم طلبات تأجيل للإيجار من 24 شركة طيران أخرى، وتناهز القيمة الإجمالية لهذه الطلبات 13% من الإيرادات السنوية المعلن عنها، ونتوقع تقديم مساعدة إضافية لعملائنا، كما نتوقع ازدياد المتأخرات».

وتابع: «حتى تاريخ 30 يونيو 2020، بلغت السيولة المتاحة لدينا 2.8 مليار دولار. وخلال النصف الأول من العام، أعدنا شراء سندات بقيمة 187 مليون دولار، ويبلغ التفويض المتبقي لإعادة الشراء 229 مليون دولار».

واستطرد: «لقد ثبتت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني تصنيف الديون غير المضمونة من الدرجة الاستثمارية في مطلع شهر يوليو».

#بلا_حدود