الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021
«الرؤية»

«الرؤية»

47 مليون درهم أرباح «سلامة» في النصف الأول

سجلت شركة سلامة نمواً بنسبة 6.9% في إجمالي المساهمة المكتتبة من 650 مليون درهم إماراتي في نصف عام 2019 إلى 695 مليون درهم إماراتي في النصف الأول لعام 2020. وارتفع صافي أرباح الشركة إلى 47.05 مليون درهم إماراتي في النصف الاول لعام 2020 من 33.33 مليون درهم إماراتي في النصف الأول لعام 2019، وقد كان ذلك ممكناً بسبب الاستراتيجيات التي تم تنفيذها على مستوى مجلس الإدارة، والتي تركز على ربحية الأعمال الأساسية، وتعزيز دخل الاستثمار، وتطبيق أعلى معايير الحوكمة.

ووفق بيان للشركة اليوم، فتواصل سلامة الاحتفاظ بمكانتها الرائدة في قطاع التكافل في سوق الإمارات العربية المتحدة، وعلى الرغم من حالة عدم التيقن العالمي بسبب فيروس كورونا، فقد واصلت سلامة مسارها نحو النمو، محققة بذلك ارتفاعاً ملحوظاً في إجمالي دخل الأقساط. وقد كان أداء جميع الأعمال والشركات التابعة وفقاً للتوقعات، باستثناء سلامة الجزائر، التي أعلنت عن انخفاض إجمالي دخل الأقساط في النصف الأول من عام 2020. وقد أدت استراتيجية الاستثمار الحصينة إلى حماية سلامة من التقلبات في أسواق الأسهم العالمية والمحلية.

إن استخدام التقنيات المتنوعة للوصول إلى العملاء فيما يتعلق بالمبيعات والخدمات، والقدرات سواء الداخلية منها أو عن بُعد لإدارة إصدار الوثائق عبر الإنترنت وضوابط الاكتتاب الحصيفة جنباً إلى جنب مع إدارة المطالبات الفعَّالة، أدى إلى نمو دخل الاكتتاب من 76.72 مليون درهم في 2019 إلى 83.89 مليون درهم 2020، ما يعكس نمواً بنسبة 9.34% عن أرقام السنة المماثلة.

وتعليقاً على النتائج، قال مصطفى غازي خريبة، العضو المنتدب لمجموعة سلامة:" بقيت شركة سلامة صامدة في النصف الأول من عام 2020 في مواجهة الشكوك والتحديات غير المرئية التي يفرضها الوباء. ولقد مهد نهجنا الذي يركز على العملاء والذي تدعمه استراتيجيات محددة في مجال الأعمال والاستثمار الطريق لنجاح شركة سلامة، ولقد قمنا بتسريع قدراتنا الرقمية لتوفير الراحة وسهولة الوصول إلى العملاء. وسوف نستمر في مراقبة التغيرات عن كثب حيث لا يزال مسار التعافي غير مؤكد".

وأضاف أيضاً: «نظراً لأن دولة الإمارات العربية المتحدة تحتل مرتبة عالية في الاستجابة لفيروس كورونا على مستوى العالم، تواصل شركة سلامة دعم العاملين في مجال الصحة في الخطوط الأمامية وتقدر بامتنان عميق جهود جميع الأفراد الذين يسعون جاهدين لتحسين حياتنا. ستستمر حملتنا للعاملين في مجال الصحة في الخطوط الأمامية في دعم هؤلاء المهنيين، وسيظل فريق القيادة لدينا يركز على تقديم قيمة مستدامة لعملائنا وشركائنا والمجتمع ككل».

وقد أدى النمو المستمر إلى الحفاظ على تصنيف سلامة عند نفس مستويات عام 2019، وهو BBB. تمثل سلامة أكبر مشغل تكافل متوافق مع الشريعة الإسلامية مع كفاية رأس المال «AAA» وفقاً لمعايير أس أند بي (S&P). وتظل سلامة ملتزمة بخدمة الشركاء والعملاء مع تعزيز عائدات المساهمين في عام 2020.

#بلا_حدود