الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
 (الصورة من موقع الشركة)

(الصورة من موقع الشركة)

الخسائر المتراكمة لـ«الخليج للملاحة» تقترب من نصف رأس المال

قالت شركة الخليج للملاحة القابضة، إن الخسائر المتراكمة بنهاية يونيو 2020 بلغت 496.3 مليون درهم، بما يعادل 48.7% من رأس المال البالغ 1.019 مليار درهم.

وأوضحت الشركة في بيان لسوق دبي المالي، اليوم، أن الأسباب الرئيسية التي أدت إلى بلوغ الخسائر المتراكمة لذلك المقدار تتمثل في 6 عوامل، وهي انخفاض عائدات جميع السفن للمجموعة، وتوقف تأجير بعض السفن خلال الربع الأول من عام 2020، كما لا يزال البعض منها متوقفاً عن العمل خلال الربع الثاني من العام.

وعن العامل الثالث، أشارت إلى انخفاض عائدات إحدى ناقلات المواد الكيماوية بسبب تقلبات أسعار السوق، فضلاً عن خسائر ناتجة عن بيع سفينة الخليج مردف.

وأشارت الشركة إلى الزيادة في مخصص انخفاض القيمة على سفن نقل المواد الكيماوية، فضلاً عن الزيادة في صافي كلفة التمويل.

وحول الإجراءات التي سيتم اتخاذها لمعالجة الخسائر المتراكمة، لفتت الشركة إلى أنها استكملت إصدار صكوك إسلامية غير قابلة للتحويل بقيمة 125 مليون درهم عن طريق الاكتتاب الخاص، حيث سيتم استخدام عائدات الصكوك الإسلامية لتسوية الالتزامات المستحقة وسداد الديون المستحقة، وتلبية متطلبات رأس المال العامل.

وأضافت أنها تعمل أيضاً على توظيف جميع سفنها بمعدلات ربحية أعلى، لتحسين الربحية والتقليل من الخسائر المتراكمة.

وأوضحت الشركة أن الانخفاض الأخير في أسعار النفط سيؤدي إلى خفض كلفة الوقود لبعض السفن، حيث تحملت تكاليف باهظة من قبل، الأمر الذي من المتوقع أن يؤدي إلى زيادة الربحية.

#بلا_حدود