الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021
أرشيفية

أرشيفية

3 أسهم إماراتية تضاعف قيمتها منذ بداية 2020

بدعم قوة وصلابة الاقتصاد الإماراتي، والمحفزات والتدابير المناسبة، تمكنت أسواق الأسهم الإماراتية من التصدي لتداعيات كورونا من بينها أسهم تمكنت من الارتفاع بأكثر من 100%، ومنها من تضاعف بنحو 5 مرات، محققاً أعلى وتيرة ارتفاع على مستوى الأسواق الخليجية.

وبحسب مسح أجرته «الرؤية»، تمكنت 3 أسهم محلية من مضاعفة قيمتها منذ بداية 2020، على الرغم من التأثيرات السلبية التي ألقتها جائحة كورونا على أسواق الأسهم المحلية والعالمية، وهي:

العالمية القابضة

يعتبر سهم العالمية القابضة صاحب أعلى وتيرة ارتفاع على مستوى الأسواق المحلية والخليجية، وذلك بارتفاعه 506% منذ بداية العام.

ومنذ بداية العام، استقطب سهم العالمية نحو 2.9 مليار درهم، بحجم تداول بلغ 125.9 مليون سهم، ليصل سعر تداوله 37.02 درهم للسهم، رابحاً منذ بداية العام 30.92 درهم للسهم.

وحققت شركة العالمية القابضة أرباحاً قدرها 782.5 مليون درهم، بنهاية النصف الأول 2020، مقارنة بأرباح قدرها 9.7 مليون درهم، تم تحقيقها خلال نفس الفترة من عام 2019.

وفي أغسطس الماضي، قال بصار شعيب، الرئيس التنفيذي للشركة «العالمية القابضة»، إن الشركة خصصت 2 مليار درهم لعمليات الاستحواذ، مشيراً إلى أنها تجري محادثات متقدمة بشأن صفقة تشمل منصة خاصة للتواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى محادثات للاستحواذ على محطات لتوليد الطاقة الشمسية من بينها محطة في أوروبا.

طاقة

يعتبر سهم طاقة من أبرز الأسهم التي حققت طفرة قوية خلال العام الجاري، متجاهلة تداعيات كورونا، بدعم صفقة اندماجها مع مؤسسة أبوظبي للطاقة، لتحتل المرتبة الأولى للشركات المدرجة في أسواق الأسهم الإماراتية من حيث القيمة السوقية، وذلك بعد ارتفاع السهم 148.28% منذ بداية العام.

واستقطب سهم طاقة منذ بداية العام نحو 670.69 مليون درهم من خلال 695.8 مليون سهم، ليرتفع سعر السهم خلال الفترة 0.86 درهم للسهم.

وفي مطلع يوليو الماضي، أعلنت طاقة عن إتمام صفقة اندماجها مع مؤسسة أبوظبي للطاقة، لتثمر هذه العملية عن إنشاء واحدة من كبريات شركات المرافق في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.

وتنص الصفقة التي طرحتها مؤسسة أبوظبي للطاقة على مجلس إدارة «طاقة»، في فبراير الماضي، وحصلت على موافقة مساهمي «طاقة» في أبريل 2020، على تحويل ملكية معظم شركات وأصول توليد ونقل وتوزيع المياه والكهرباء التابعة لمؤسسة أبوظبي للطاقة إلى شركة «طاقة» مقابل إصدار الأخيرة 106.367.950.000 سهم جديد لصالح مؤسسة أبوظبي للطاقة، بحسب بيان صادر اليوم.

وذكرت حينها أنه مع إتمام هذه الصفقة، أصبحت «طاقة»، المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX)، ثالث أكبر شركة مساهمة عامة مدرجة في أسواق المال الإماراتية من حيث القيمة السوقية، وواحدة من أكبر 10 شركات للمرافق المتكاملة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا من حيث الأصول المنظمة.

وساهمت القفزة في القيمة السوقية لطاقة في دخول رسملة الأسهم الإماراتية خلال الفترة الماضية إلى نحو تريليون درهم.

غلفا للمياه

في سوق دبي، تمكن سهم غلفا للمياه من الارتفاع بنحو 114منذ بداية العام من خلال قيمة تداول بلغت 200.9 مليون درهم، عبر 18.36 مليون سهم.

وجاء زخم التداول على السهم وارتفاعه بالتزامن مع قرار الشركة بزيادة رأس المال، حيث قررت الشركة في مايو أن ترفع رأس مالها من 30 مليون درهم إلى 40 مليون درهم عن طريق طرح 10 ملايين سهم بالقيمة الاسمية البالغة درهماً للسهم، على أن تضاف أرصدة الحقوق المستحقة للمساهمين المسجلين بقيمة حق واحد لكل 3 أسهم مملوكة في 18 يونيو 2020، وسيتم تداول حقوق الاكتتاب خلال الفترة الممتدة بين 21 يونيو و2 يوليو.

#بلا_حدود