الاحد - 29 نوفمبر 2020
الاحد - 29 نوفمبر 2020
أرشيفية
أرشيفية

«أبوظبي الأول» يطلق أداة ذكاء اصطناعي جديدة لتعزيز مبيعات التجار

أطلق بنك أبوظبي الأول أداة الذكاء الاصطناعي الجديدة «Super-Surprises» التي تعمل على استخدام بيانات المدفوعات من خلال حملات فعالة لتعزيز مبيعات التجار وجذب عملاء جدد إليهم.

وتمثل «Super-Surprises» الإضافة الأحدث إلى منصة الدفع المتكاملة «Payment as a Platform» التي أطلقها البنك، وتعتمد على تحليل سلوك الإنفاق في كل بطاقة تتفاعل مع أنظمة الدفع التابعة لبنك أبوظبي الأول، سواء في نقاط البيع أو عبر بوابة المدفوعات. وستساهم هذه الخطوة في مساعدة التجار على إعداد حملات ترويجية فعالة تستقطب المزيد من العملاء إلى علاماتهم التجارية.

ومن خلال دراسة تفاعل العملاء مع العلامات التجارية المختلفة وسلوكيات إنفاق البطاقات، فإن أهمية المنصة لا تقتصر على مساعدة التجار في زيادة مبيعاتهم فحسب، بل وتساهم أيضاً في تحقيق وفورات كبيرة على صعيد تكاليف أنشطة التسويق، وتضمن عائداً مثالياً على الاستثمار في كل حملة.

وتتيح «Super-Surprises» لأصحاب المشاريع التجارية الصغيرة الاستفادة من نظام الإحالة التي يحقق لهم عوائد إضافية على إحالة الشركاء. ونظراً لامتلاك بنك أبوظبي الأول منظومة مدفوعات قوية في دولة الإمارات، ستعمل أداة الذكاء الاصطناعي الجديدة على توليد عروض ترويجية مفاجئة لحاملي البطاقات تتفاعل مباشرة مع منظومة مدفوعات بنك أبوظبي الأول، بعض النظر عن كونهم من عملاء البنك.

وقالت نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة رئيس قطاع الخدمات المصرفية للأفراد في بنك أبوظبي الأول، هناء الرستماني: «ندرك أهمية تزويد شركائنا بحلول رقمية مبتكرة، وحرصنا من هذا المنطلق على الاستثمار في الأدوات التي تساهم في تعزيز تجربة عملائنا».

من جانبه، قال نائب رئيس أول ورئيس قسم المدفوعات والخدمات المصرفية الرقمية، قطاع الخدمات المصرفية للأفراد في بنك أبوظبي الأول، رامانا كومار: «تمثل «Super-Surprises» إضافة قيمة إلى مبادرة «Payment as Platform» لكونها برنامجاً فريداً يساعد التجار على تقديم مفاجآت تنسجم مع توجهات ومشتريات حامل كل بطاقة، الأمر الذي نثق بأنه سيعزز من زخم عمليات الإنفاق. وتقدم الحلول التي يطورها بنك أبوظبي الأول جسراً يربط بين التجار والمستهلكين، ويضمن تحقيق قيمة مضافة على امتداد دورة معاملات الدفع».

#بلا_حدود