الاحد - 29 نوفمبر 2020
الاحد - 29 نوفمبر 2020
No Image

قادة القطاع المصرفي الإماراتي يستكشفون مهارات آليات إدارة الأزمات والكوارث إعلامياً

نظّم معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، بالتعاون مع شركة الاتصال «آبكو العالمية»، ورشة عمل افتراضية حول آليات إدارة الأزمات والكوارث إعلامياً، واستخدام أحدث المنهجيات المتبعة في مجال الاتصال الاستراتيجي ضمن مختلف المواقف باستخدام أحدث الأساليب العلمية المتطورة المعمول بها عالمياً، وذلك ضمن أجندة المعهد التدريبية المخصصة لتطوير قادة القطاع المصرفي، في كافة المجالات.

وشارك في الورشة أكثر من 40 من قادة القطاع المصرفي في قطاعات الاتصال المؤسسي والابتكار وإدارة المخاطر، واستعرض المشاركون خلال الورشة تجارب آبكو العالمية في مجال التعامل الإعلامي مع الأزمات والكوارث الطبيعية وكيفية إدارتها، كما انضم المشاركون أيضاً إلى محاكاة حية قامت بتقييم ردود أفعال الأقسام المختلفة أثناء الأزمة، وإلى العديد من السيناريوهات والأمثلة العملية وكيفية التعامل معها.

وأكد جمال الجسمي، مدير عام معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، وعضو لجنة تنمية الموارد البشرية المواطنة في القطاع المصرفي والمالي، الحاجة إلى بروتوكولات مناسبة لإدارة الأزمات ومستويات أعلى من التعاون بين الإدارات للتغلب على الأزمات.

وقال إن ورشة العمل تأتي ضمن أجندة الفعاليات والبرامج التدريبية المخصصة للقطاع المصرفي، بهدف تعزيز قدرات الكوادر الوطنية في القطاع المصرفي وإطلاعهم على أحدث آليات الاتصال الاستراتيجي والتعرف عن قرب على أفضل الممارسات والخبرات والتجارب المتميزة في مجال الاتصال الاستراتيجي عالمياً، وأشاد الجسمي بالتعاون مع آبكو العالمية، وحرص المعهد الدائم على مد جسور الشراكة مع مختلف الهيئات والمؤسسات الإقليمية والدولية، بما يضمن تبادل الخبرات وتطوير المهارات.

وبدوره، قال مأمون صبيح، رئيس «آبكو العالمية» في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن الأزمات تأتي دائماً بدون سابق إنذار ومن الضروري أن تكون المؤسسات مستعدة بالرسائل والخطط اللازمة لجمهورها المستهدف ووسائل الإعلام.

وأضاف نأمل أن تساعد الأفكار والاقتراحات التي تم مشاركتها من خلال استعراض مجموعة واسعة من الأزمات خلال ورشة العمل أن تساعد المشاركين على إعادة تقييم استراتيجية الأزمات الخاصة بمؤسساتهم.

#بلا_حدود