الاحد - 29 نوفمبر 2020
الاحد - 29 نوفمبر 2020
سوق أبوظبي المالي. (أرشيفية)
سوق أبوظبي المالي. (أرشيفية)

103 مليارات درهم مكاسب الأسهم الإماراتية منذ بداية 2020 رغم تداعيات كورونا

رغم تداعيات كورونا التي أثرت سلباً على أسواق الأسهم العالمية والعربية، فإن الأسهم المحلية تمكنت من تحقيق مكاسب تتجاوز 103 مليارات درهم منذ بداية العام حتى نهاية أكتوبر 2020، بدعم قوة الاقتصاد الإماراتي، وسرعة تعافيه من تداعيات كورونا، وعودة الحياة إلى طبيعتها.

وفي نفس السياق حلّت الإمارات في المركز الأول عربياً، في أول مؤشر عالمي للتعافي الاقتصادي من آثار وباء «كوفيد-19»، والذي نشرته مجموعة «هورايزون» البحثية، لتقييم الإمكانات والمقومات التي تمتلكها الدول، والتي تساعدها على تجاوز الأزمة والتعافي منها، وذلك بهدف تطوير سياسات فعَّالة للتعامل مع هذا التحدي، وبما يدعم الجهود الرامية إلى تحقيق التعافي الكامل في القطاعات كافة.

سوق أبوظبي

وبنهاية أكتوبر 2020، واصلت القيمة السوقية لسوق أبوظبي ارتفاعها الذي بدأته منتصف العام الجاري، لترتفع القيمة السوقية إلى 689.578 مليار درهم، مقابل 521.374 مليار درهم بختام ديسمبر 2019، لتربح نحو 168.2 مليار درهم.

وجاءت ارتفاعات رسملة سوق أبوظبي بدعم الأسهم الكبرى، خاصة سهم طاقة صاحب المرتبة الأولى للشركات المدرجة من حيث القيمة السوقية، وذلك بعد إتمام صفقة اندماجها مع مؤسسة أبوظبي للطاقة في يوليو الماضي، لتثمر هذه العملية عن إنشاء واحدة من كبريات شركات المرافق في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.

وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية منذ بداية 2020 بنسبة 8.19%، عند مستوى 4660 نقطة، فاقداً 415.8 نقطة، وذلك بعد أن قلص تراجعه الذي شهده بالربع الأول من العام الجاري البالغ 26.42%.

وجاء تراجع المؤشر بضغط هبوط مؤشر البنوك بنسبة 23.49%، وفي المقابل ارتفع مؤشر العقار بنسبة 24.88%، وكذلك مؤشر الاستثمار بنسبة 105.41%.

وخلال فترة العشرة أشهر، تراجع سهم بنك أبوظبي الأول بنسبة 24.41%، فاقداً 3.7 درهم للسهم، بقيمة تداول على السهم بلغت 10.3 مليار درهم، بينما ارتفع الدار العقارية بنسبة 26.85%، رابحاً 0.58 درهم للسهم.

ومقارنة بنهاية الربع الأول «ذروة تداعيات كورونا»، قلص سهم أبوظبي الأول تراجعه، حيث تراجع خلال الربع الأول من العام بنسبة 36.35%، فيما تراجع الدار العقارية في ذلك الوقت بنسبة 28.7%.

وفي المقابل ارتفع كل من أدنوك للتوزيع والعالمية القابضة خلال العشرة أشهر الأولى من العام الجاري بنسبة 518% و13.18% على التوالي.

وخلال العشرة أشهر الأولى من 2020 بلغت قيمة التداول في سوق أبوظبي بنحو 51.09 مليار درهم، بحجم تداول بلغ 16.86 مليار سهم، عبر 393.14 ألف صفقة.

سوق دبي

ومنذ بداية العام، تراجع مؤشر دبي المالي بنسبة 20.8% عند مستوى 2187 نقطة، فاقداً 577 نقطة، وذلك بعد أن سجل خلال الربع الأول من 2020 تراجعاً قدره 35.94 نقطة.

وبلغت القيمة السوقية لسوق دبي بختام تعاملات أكتوبر 309.252 مليار درهم، مقابل 374.171 مليار درهم في ختام 2019، لتفقد 64.9 مليار درهم.

وخلال فترة العشرة أشهر تراجع مؤشر قطاع البنوك في سوق دبي المالي بنسبة 24%، فيما تراجع مؤشر العقار بنحو 26.51%، وفي المقابل ارتفع مؤشر التأمين بنسبة 14.23%.

وفي تلك الفترة تراجع سهم الإمارات دبي الوطني بنحو 26.92%، فيما هبط دبي الإسلامي بنسبة 24.5%، وتراجع إعمار بنسبة 33.58%، وفي المقابل ارتفع الاتحاد العقارية بنسبة 3.3%.

وخلال تلك الفترة، بلغت قيمة التداول في سوق دبي نحو 50.63 مليار درهم، عبر 819.8 ألف صفقة.

#بلا_حدود