الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021
No Image Info

أجيليتي أبوظبي تستثمر في شاحنات ذات مقطورات مزدوجة

تعتبر أجيليتي، للخدمات اللوجيستية العالمية، الشركة اللوجيستية الأولى في أبوظبي التي قامت بتشغيل شاحنات ذات مقطورات مزدوجة، الأمر الذي سيخفض من تكاليف النقل لعملائها، ويقلل الانبعاثات الكربونية من خلال تقليل عدد الرحلات التي يتم تسييرها.

وتدير أجيليتي أسطولاً كبيراً من الشاحنات في أبوظبي، وقد أصبح نحو 50 شاحنة منها ذات مقطورات مزدوجة، ما يخفض بشكل كبير من عدد الرحلات المطلوبة لنقل البضائع، ويقلل من استهلاك الشاحنات ومن التآكل الكلي للإطارات. وقد أظهرت البيانات الخاصة بإدارة أسطول أجيليتي، خلال الأشهر الستة الأولى من التشغيل، أن الشاحنات المزدوجة المقطورات تقلل من استخدام الوقود بنسبة 26% لكل حاوية، ما يلغي نحو 2,500 طن متري من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

وقال حسام محمود، الرئيس التنفيذي لأجيليتي أبوظبي: «بالإضافة إلى كونها صديقة للبيئة، تخفض الشاحنات المزدوجة المقطورات تكاليف التشغيل بشكل كبير، وهذا أمر جيد لنا ولعملائنا بالتبعية، لأنه يوفر قدراً أكبر من المرونة، ويخفض عدد الرحلات المطلوبة بشكل هائل».

وقد استغرق الحصول على تصريح تشغيل الشاحنات المزدوجة المقطورات 6 أشهر من المباحثات والتجارب ومحاكاة الحوادث وعروض السلامة. وفي هذا الصدد، عملت أجيليتي أبوظبي مع موزع سيارات محلي لتطوير أكثر الحلول أماناً للسوق، بما في ذلك أنظمة Active Brake Assist 4، والتحكم في الاقتراب، والمساعدة في الحفاظ على المسار. وقد أجرت أجيليتي مسحاً للطرق التي تسلكها الشاحنات، بغرض تحديد تلك التي قد تكون محفوفة بالمخاطر أو تشكل صعوبة على السائقين. وبموجب هذا المسح، أصرت أجيليتي على تعزيز قدرة الشاحنات بنظام المساعدة على حفظ المسار، واقترحت ذلك على موزع السيارات المحلي بعد أن توصلت إلى نتيجة مفادها بأن السائقين سيكونون بحاجة لهذا النظام عند المنعطفات الحادة.

#بلا_حدود