الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021
No Image Info

«إمباور» ترسي عقد بناء محطة زعبيل بقيمة 164 مليون درهم

أرست مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، أكبر مزوّد لخدمات تبريد المناطق في العالم، عقد بناء محطة تبريد بمنطقة زعبيل، بقيمة إجمالية بلغت 164 مليون درهم.

وتأتي الترسية عشية إنجازها أعمال الأساسات في المحطة التي يجري تشييدها في إطار خطتها لتقديم خدماتها لمشاريع عمرانية ضخمة متعددة الاستخدامات قائمة، وأخرى قيد الإنجاز في منطقة زعبيل الحيوية في الإمارة.

وأشارت المؤسسة إلى أن حجم الطاقة الإنتاجية الإجمالية للمحطة الجديدة سيصل إلى 50 ألف طن تبريد فور الانتهاء من بنائها، وسيتم ربط محطة زعبيل الجديدة بمحطة مركز دبي المالي العالمي لتصل الطاقة الإنتاجية التي ستخدم المنطقتين إلى 112 ألف طن تبريد، ومن المتوقع إنجاز المرحلة الأولى منها خلال النصف الأول من عام 2021.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»، أحمد بن شعفار: «يعد هذا العقد الثاني خلال شهرين تقوم «إمباور» بتوقيعه لبناء محطة تبريد جديدة، حيث أرست مجموعة عقود لتشييد محطة التبريد الرابعة في منطقة الخليج التجاري بدبي، وبطاقة إنتاجية تصل إلى 50 ألف طن تبريد، حيث نسعى دائماً لتعزيز عملياتنا لتلبية احتياجات قاعدة عملائنا المتزايدة بسرعة في دبي، ويعزز المشروع الجديد في زعبيل التزامنا بتقديم خدمات تبريد مناطق موثوقة ذات جودة عالية لعملائنا في المنطقة».

وأضاف: «نقوم بالتوسع في عملياتنا بوتيرة متسارعة مع التركيز على المجالات الحيوية، حيث إن تصميم المحطة الجديدة يراعي ويلبي أعلى المعايير العالمية في إنشاء وتصميم المباني، مع مراعاة معايير الأبنية الخضراء المستدامة، والتطورات العمرانية الحديثة بدبي، إضافة إلى المظهر العام للمنطقة، والشكل الخارجي للمباني الأيقونية الموجودة في منطقة زعبيل».

وستعمل محطة تبريد منطقة زعبيل بتقنيات ذكية ومبتكرة طورتها «إمباور»، وكانت قد نالت عليها تقديراً عالمياً، لا سيما تلك التقنيات المتعلقة بتخزين الطاقة الحرارية (TES)، ما يساهم في توفير كم هائل من الطاقة الكهربائية، كما تستخدم المؤسسة تقنية المياه المعالجة TSE في العمليات التشغيلية للمحطة، والتي تساهم في تقليل استهلاك المياه العذبة، والحفاظ على الموارد الطبيعية.

كما تستخدم المؤسسة تطبيقات الذكاء الصناعي، وتحليل بيانات تنبؤات الأحوال الجوية، هذا غير ربط المحطة عند التشغيل بمركز التحكم الذكي لـ«إمباور»، والمعروف بقدرته على قراءة 2 مليون من البيانات المتعلقة بأبراج التبريد والمحولات والمبردات وإمدادات المياه وغيرها، باستخدام نظام سكادا المتقدم، حيث يعمل المركز من خلال شبكة ذكية ذات كفاءة عالية تساعده على الاستجابة الدقيقة والسريعة لأي طارئ يقع في عمليات محطات التبريد.

وسيستفيد من خدمات تبريد المناطق، كل من مباني مركز دبي التجاري العالمي، ومشروع أبراج «ون زعبيل» المملوكة بالكامل لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، وغيرها من المشاريع المجاورة والمتواجدة في مركز دبي المالي العالمي.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»، أحمد بن شعفار: «المؤسسة تواصل توسعاتها وتشييد محطات جديدة تعمل بتقنيات عصرية في إطار منهجي استراتيجي يقوم على تطبيق التنمية المستدامة المخطط لها، وذلك وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، التي تهدف إلى خفض معدلات استهلاك الكهرباء والمياه بنسبة 30%، وجعل الإمارة مركزاً عالمياً للاقتصاد الأخضر والمدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول 2050».

يذكر أن «إمباور» تقدم خدمات تبريد المناطق لأكثر من 1180 مبنى، ولأكثر من 120 ألف متعامل، كما تصل القدرة الإنتاجية للشركة إلى أكثر من 1.53 مليون طن من التبريد، وتقدم الشركة خدمات تبريد مناطق صديقة للبيئة لعدد من المشاريع البارزة في إمارة دبي مثل واجهة دبي المائية، وبلو واترز، ومجموعة جميرا، وجميرا بيتش ريزيدنس، ومركز دبي المالي العالمي، والخليج التجاري، ومدينة دبي الطبية، وأبراج بحيرات جميرا، ونخلة جميرا، وديسكفري جاردنز، وابن بطوطة مول، وحي دبي للتصميم، والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي وغيرها.

#بلا_حدود