الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021
No Image Info

إسعاف دبي تعرض 3 تطبيقات ذكية في «جيتكس»

استعرضت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، خلال مشاركتها في «جيتكس» أحدث 3تطبيقات ذكية مبتكرة من قبلها، والتي تهدف إلى تحقيق التوجهات الاستراتيجية في إسعاد المتعاملين والموظفين، وتعزز رؤية حكومة دبي بأن تكون حكومة رائدة ومتميزة ومدينة ذكية مستدامة.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، خليفة بن دراي، إن مشاركة المؤسسة في معرض جيتكس 2020 تتضمن عرض التقنيات الذكية للخدمات الإسعافية، والتي أضافتها المؤسسة مؤخراً بهدف تعزيز سرعة الاستجابة للمرضى والمصابين ورفع معدل سعادة الموظفين والمتعاملين، وهي: تطبيق المؤسسة الرئيسي بحلته الجديدة (SOS)، وتطبيق الموارد البشرية «فالك طيب» وتطبيق أسعفني الخاص بمشروع التطوع الإسعافي.

وقال الدراي، إن تطبيق المؤسسة الرئيسي (SOS) هو عبارةعن 7 تطبيقات ذكية تم دمجها في تطبيق واحد إضافة إلى تفعيل خدمة طلب الإسعاف الطارئ "SOS" وهي ميزة جديدة تسهم في رفع سرعة الوصول من خلال تحديد الموقع الفعلي لطالب خدمة الإسعاف، بما في ذلك أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية والبصرية، بالإضافة إلى استحداث مكتبة تضم مجموعة من المواد المرئية عن الإسعافات الأولية، والتي تهدف إلى نشر ثقافة الإسعافات الأولية وتوعية وتدريب أفراد المجتمع على كيفية التعامل مع أغلب الحالات الطارئة إلى حين وصول مركبة الإسعاف.

وأشار الدراي إلى أن تطبيق أسعفني يهدف إلى إشراك فئات المجتمع المؤهلين من قبل المؤسسة للاستجابة الأولى للحالات الطارئة، وتحديد أماكن وجودهم، وإشعارهم بمكان وجود طالب خدمة الإسعاف. حيث يعد التطبيق الأول من نوعه من حيث قدرته الفائقة على اختصار زمن الاستجابة للحالات التي تحتاج إلى التدخل السريع، كما يضم التطبيق خصائص ومميزات ذكية تسهل على المتطوعين وتوجههم إلى المرضى والمصابين بأسرع السبل وفق خريطة تحدد لهم موقع طلب الإسعاف ونوع الحالة توفيراً للوقت والجهد.

وأضاف بن دراي حول تطبيق (فالك طيب) أن المؤسسة طورته بجهود موظفيها في قسم تقنية المعلومات بهدف تحقيق التواصل الفعال مع موظفيها المنتشرين في جميع أنحاء إمارة دبي والرد على استفساراتهم وإنجازها عبر التطبيق الذكي، حيث إن التطبيق سوف يخلق حلقة وصل بين الموظفين الإداريين والميدانيين وبين الأقسام في الإدارات المختلفة بهدف الاستغناء عن الرسائل القصيرة (SMS) التقليدية ومراسلات البريد الإلكتروني.

#بلا_حدود