الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

3 عوامل تعزز ريادة الإمارات سوقاً للسيارات الأكثر رفاهية عالمياً

حدد مختصون بقطاع السيارات المحلي 3 عوامل، عززت مكانة الإمارات كسوق للسيارات الأكثر رفاهية في العالم خلال 2020 شملت: اعتماد السوق المحلي لإطلاق الإصدارات الأولى من السيارات ذات الرفاهية الأعلى في العالم والسيارات المصنعة بحسب الطلب، وارتفاع نسب الأثرياء، ومكانة الدولة كبيئة آمنة ومثالية للعيش لكافة البشر.

وأوضحت منصات إقليمية مختصة بمتابعة أسوق السيارات بالمنطقة مثل «يالا موتورز»، توافر نسخ من إصدارات 2021 من السيارات الأغلى عالمياً للبيع محلياً، وبأسعار تراوح بين 3 ملايين وحتى 33 مليون درهم، وضمن الفئات الأعلى رفاهية على الإطلاق مثل الطرز الخاصة من بوغاتي ولامبوريجيني ورولز رويس وغيرها، بما يعكس تفرد السوق المحلي على صعيد المنطقة بشكل عام، فيما أوضحت مؤشرات صادرة مؤخراً عن مؤسسة «jd power» أن السيارات الفارهة كانت الأكثر طلباً لا سيما في سوق الإمارات خلال العام.

وحدد طارق معتز ، مدير رولز رويس في أبوظبي موتورز ، 3 أسباب رئيسية لمواصلة الإمارات الحفاظ على مكانتها كنافذة الإطلاق الأولى لإصدارات السيارات الأكثر رفاهية في العالم، شملت: معدل القوى الشرائية، ومعدل انتشار الأثرياء في السوق المحلي، مضيفاً أن ما تمتعت به الدولة خلال العام الجاري من بيئة آمنة ومثالية، جعل العديد من أصحاب الثروات الأجنبية والعملاء الدائمين للسيارات الفارهة عالمياً في الاستقرار داخل الإمارات، ما حدا بالمنتجين في تتبع حركة شرائح عملائها.

وأضاف أن رولز رويس ستستفيد من ذلك الزخم في ترويج وزيادة معدلات مبيعات الإصدارات الجديدة والتي شهدتها الإمارات كواحدة من أول الأسواق عالمياً، والتي تضمنت النسخ الجديدة كلياً من طراز «جوست» إلى جانب التصميم المستحدث لسيارات «كولينان»، حيث ستأخذ تلك الطرز دورة مبيعات تستمر حتى موعد الإطلاقات الجديدة في 2023.

فيما قال الدكتور عبدالله رواح، سفير علامة «فرنجيفنتو دياتشي» في الإمارات، :"إن العلامة الإيطالية الجديدة عالمياً حرصت على الإطلاق الأول لها بمنطقة الشرق الأوسط على أرض الإمارات، والذي يعد الأفضل وفق دراسات الشركة في البحث عن المميزات الفريدة في تصميمات السيارات والطرز الأكثر رفاهية عالمياً، إلى جانب القدرة العالية على اقتناء تلك السيارات ذات الإصدارات المحدودة عالمياً".

وأشار إلى أن نوعيات العملاء أيضاً الموجودة بسوق الإمارات تعزز ثقة الشركة التي تركز في إصداراتها على إنتاج أفضل السيارات الرياضية الهجينة عالمياً وبمستويات سعرية تقابلها معدلات كبيرة للإنفاق على اقتناء السيارات غير الاعتيادية.

وطرحت بي إم دبليو بدورها عدداً من إطلاقات السيارات الجديدة كلياً لأول مرة في المنطقة عن طريق سوق الإمارات، وذلك لموديلات السيارات عالية الرفاهية مثل الموديلات المستحدثة من فئة الجيل الخامس، وأوضحت بي إم دبليو الشرق الأوسط بملائمة الإصدارات لاحتياجات لفئات الأعمال والأثرياء.

بدوره، أشار فراس سهيل، المختص في قطاع السيارات المحلي إلى عدد من محفزات مكانة الإمارات كسوق للسيارات الأكثر رفاهية، إلى جانب قوة السوق نفسه والقدرة الشرائية، فإن موقع السوق كنقطة إقليمية للتجارة الدولية يعد عاملاً قوياً في يد المنتجين للوصول إلى أصحاب الثروات والعملاء من الأسواق المحيطة والتطور الهائل للبنية التحتية واللوجيستية التي وصلت إليه الدولة، بما يعزز من سهولة وسرعة وصول السيارات وانتقالها عبر الحدود.

#بلا_حدود