الاحد - 28 فبراير 2021
Header Logo
الاحد - 28 فبراير 2021
No Image Info

الاستثمار بقطاع العقارات في دبي.. فرصة ذهبية

أكد خبراء أن سوق العقارات بإمارة دبي سيبدأ في الانتعاش هذا العام وسط التعافي الاقتصادي السريع والإنفاق على تطوير البنية التحتية والنمو في قطاعي التجارة والسياحة.

وتوقعوا بحسب آراء جمعتها «الرؤية» استناداً لتقارير صادرة عن مؤسسات بحثية، أن يستفيد المستثمرون والمستخدمون النهائيون من تصحيح أسعار العقارات من خلال شراء الفلل والشقق في الإمارة، مؤكدين أن الوقت الحالي هو الوقت المناسب للاستثمار بسوق العقارات في الإمارة وبالدولة ككل.

وقالت شركة «فاليوستارت»، للاستشارات الإقليمية، التي أصدرت تقريرها السنوي مؤخراً، إن أسعار الشقق سجلت انخفاضاً على أساس سنوي بنسبة 14.3% العام الماضي بينما انخفضت أسعار الفلل بنسبة 13%.

وأشار التقرير إلى انخفاض بنسبة 18% على أساس سنوي في إيجارات الشقق في عام 2020، لكنه لاحظ استقراراً في قطاع الفلل حيث انخفض بنسبة 1% فقط.

وبحسب التقرير، ظلت مناطق مرسى دبي، والخليج التجاري، وتاون سكوير، وقرية جميرا، والمدينة العالمية، من أكثر المواقع رواجاً للمشترين والمستخدمين الذين يبحثون عن عقارات جاهزة.

وتصدرت قائمة المشاريع تحت الإنشاء بالإمارة قرية جميرا ووسط مدينة دبي وميناء خور دبي والخليج التجاري وشوبا هارتلاند قائمة الأكثر شعبية للاستثمار.

وقال التقرير إن اقتصاد دبي سينمو بنسبة 4% العام الجاري، ما سيعود بالنفع على قطاع العقارات.

وأشار إلى أن التعافي الاقتصادي وإكسبو 2020 والذكرى الـ50 لدولة الإمارات العربية المتحدة سيؤدي إلى تحسين معنويات السوق هذا العام. مع تعليق المطورين للمشاريع الجديدة.

وتوقع التقرير، أن تستقر قيم الإيجارات ورأس المال في مواقع الفلل المنشأة، لافتاً إلى أنه ربما تشهد ارتفاعاً تدريجياً في حين قد تتبع الشقق المجموعة نفسها بحلول نهاية عام 2021.

وقال حيدر طعيمة، رئيس قسم البحث العقاري في شركة الاستشارات العقارية «فاليوستارت»، إن قطاع العقارات في الإمارة سيظل وجهة مرغوبة للمستثمرين هذا العام.

وأكد أن الأسوأ انتهى بالنسبة لسوق العقارات في دبي وستبدأ الأسعار في الانتعاش هذا العام. متوقعاً أن يشهد متوسط ​​أسعار الفلل والشقق على مستوى المدينة زيادة تصل إلى 3% و1% على التوالي.

وقال إن المناطق السكنية ذات البنية التحتية الجيدة وخطوط النقل والمدارس والمحلات التجارية ستظل مطلوبة من قبل مشتري العقارات والمستأجرين هذا العام.

من جهته، أكد عمران فاروق، الرئيس التنفيذي لشركة سمانا للتطوير العقاري، أن دبي هي نقطة جذب للمستثمرين. ولفت إلى أن دبي برزت كواحدة من أسرع المدن في العالم للتغلب على الوباء، حيث تم بالفعل إعطاء نحو 30% من سكان الإمارات الجرعة الأولى من اللقاح، ما أدى إلى انتعاش اقتصادي ونمو في السياحة.

وبدوره، قال شازيل امتياز رافي، العضو المنتدب في مجموعة رافي، إن دبي تتمتع بمشهد تطوير عقاري فريد من نوعه وستظل سوقاً جذابة للمستثمرين في جميع أنحاء العالم خلال العام الجاري.

#بلا_حدود