الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021
(من المصدر)

(من المصدر)

أدنوك للإمداد والخدمات تستحوذ على «سبيدي هاير» في الإمارات

أعلنت شركة أدنوك للإمداد والخدمات، ذراع الشحن والخدمات اللوجيستية لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، اليوم عن استحواذها على أصول شركة سبيدي هاير «سبيدي» في دولة الإمارات. وتتخصص «سبيدي» وهي شركة مساهمة مدرجة في سوق لندن للأوراق المالية، في تأجير المعدات الخاصة بقطاعات النفط والغاز والإنشاءات والصناعة في المملكة المتحدة.

وبحسب بنود اتفاقية الاستحواذ، تنتقل ملكية آليات شركة «سبيدي» ومخزونها وأصولها الثابتة في منطقة الشرق الأوسط إلى شركة أدنوك للإمداد والخدمات، ما يضيف أكثر من 2000 آلية إلى قاعدة أصول شركة أدنوك للإمداد والخدمات، بما في ذلك الرافعات والرافعات الشوكية وسيارات الإطفاء وغيرها من الآليات المستخدمة في خدمات مناولة المواد البحرية والبرية.

كما تتضمن الصفقة اتفاقية لدعم انتقال الأصول بين الشركتين مدتها 4 أشهر، حيث يتم من خلال هذه الاتفاقية ضم العاملين في شركة «سبيدي»، والبالغ عددهم 600 شخص في الإمارات، إلى قاعدة اللوجيستيات المتكاملة في المصفح.

وقال القبطان عبدالكريم المصعبي، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للإمداد والخدمات: «تأتي عمليات الاستحواذ والتوسع التي تقوم بها أدنوك للإمداد والخدمات في إطار استراتيجية أدنوك للنمو الذكي 2030، حيث نسعى من خلال الاستحواذ على الأصول والقوى العاملة الماهرة لشركة (سبيدي) إلى توسعة عملياتنا ونطاق خدماتنا اللوجيستية المتكاملة. نحن نمتلك حالياً قاعدة لوجيستية بحرية في المصفح تعتبر الأكبر في المنطقة، وهي تقدم حلولاً لوجيستية بحرية لتسعة مواقع تتضمن 6 جزر صناعية، ونحن على ثقة أن الاستحواذ على هذه الأصول الجديدة سوف يساهم في تعزيز الخدمات اللوجيستية المتكاملة وتوسيع نطاق العروض التي نوفرها لقطاع النفط والغاز».

وتقدم أدنوك للإمداد والخدمات خدمات المناولة والخدمات البحرية لشركة أدنوك البحرية في 9 مواقع بحرية، بما في ذلك 6 جزر اصطناعية و3 جزر طبيعية داخل دولة الإمارات، في حين تعتبر «سبيدي» واحدة من أكبر شركات مناولة المواد في قطاع النفط والغاز في الشرق الأوسط منذ عام 2012.

وتنفذ شركة أدنوك للإمداد والخدمات، التي تملك وتشغل أكبر أسطول شحن بحري في دولة الإمارات والتي تعتبر حالياً أكبر شركة شحن ولوجيستيات بحرية متكاملة، برنامجاً طموحاً لتحديث أسطولها، حيث أضافت الشركة خلال الـ12 شهراً الماضية، 16 سفينة شحن بحري، منها 6 ناقلات نفط عملاقة، ما يرفع إجمالي طاقة الشحن للشركة بواقع 12 مليون برميل من النفط الخام. وتتوقع الشركة مواصلة توسيع أسطولها بالتوازي مع خطط أدنوك بزيادة إنتاجها من النفط والغاز.

#بلا_حدود