الأربعاء - 14 أبريل 2021
الأربعاء - 14 أبريل 2021
داريل جوردان سميث نائب أول للرئيس للقطاعات والحسابات العالمية في ريد هات

داريل جوردان سميث نائب أول للرئيس للقطاعات والحسابات العالمية في ريد هات

«سيمنز» و«آي بي إم» و«ريد هات» تُطلق مبادرة جديدة تستند إلى «سحابة هجينة»

أعلنت شركات «سيمنز»، و«آي بي إم IBM»، و«ريد هات»، اليوم، عن تعاون جديد يستند إلى سحابة هجينة مصممة لتزويد المصنعين ومشغلي المصانع حول العالم بحل مفتوح يتسم بمستوى عالٍ من المرونة والأمان، ويساعد على تحقيق المزيد من القيمة من البيانات التشغيلية في الوقت الفعلي.

ووفقاً لتقرير حديث صادر عن شركة IBM، يمكن لموقع تصنيع واحد توليد أكثر من 2200 تيرابايت من البيانات -في شهر واحد، إلا أن معظم هذه البيانات لا يتم تحليلها.

وستطبق شركة سيمنز ديجيتال إندستريز سوفتوير، من خلال هذه المبادرة المشتركة، نهج IBM السحابي الهجين المفتوح، والمستند إلى منصة (أوبن شيفت ريد هات)، لتعزيز مرونة عمليات نشر منصة HYPERLINK «https://siemens.mindsphere.io/en» h MindSphere، وهي حل إنترنت الأشياء الصناعي الذي طورته سيمنز.

وسيمكن ذلك العملاء من تشغيل منصة MindSphere في مكان العمل، والاستفادة من مستويات السرعة والمرونة في المصنع وعمليات التصنيع، كما يمكن تشغيل المنصة من خلال السحابة للحصول على دعم سلس للمنتج والتحديثات وخدمات الاتصال بالمؤسسات.

وقال ريموند كوك نائب أول للرئيس لحلول التطبيقات السحابية في شركة سيمنز ديجيتال إندستريز سوفتوير: «توفر منصة MindSphere للعملاء مسبقاً رؤى تعتمد على البيانات لتعزيز العمليات من خلال تقنية إنترنت الأشياء الصناعي. ومن خلال عملنا مع «IBM»، و«ريد هات»، يمكننا الآن أن نوفر للعملاء المرونة لاختيار تشغيل منصة MindSphere في مكان العمل أو في السحابة لتلبية احتياجاتهم التشغيلية على أفضل وجه».

ومن جانبه، قال مانيش شاولا المدير العام لقطاعات الطاقة والموارد والتصنيع في شركة IBM: «يعتمد تعاوننا مع شركة سيمنز على سحابة هجينة، وذلك بهدف تزويد الشركات المصنعة بأفضل الحلول التي يمكنها منحهم الاستقلالية والسرعة والتحكم في البيانات التي تتم معالجتها على الحافة، بالإضافة إلى الاتصال السلس بالمؤسسة».

من جهته، قال داريل جوردان سميث نائب أول للرئيس للقطاعات والحسابات العالمية في ريد هات: «يساعد تعاوننا مع شركة سيمنز على تبسيط العمليات في مجال التصنيع، من خلال الاعتماد على منصة (كوبرنتس)، وتبني نهج هجين مفتوح. وسنتمكن من خلال منصة (أوبن شيفت) باعتبارها المنصة الأساسية لـMindSphere، فإننا نحد من التعقيد عبر تزويد الشركات المصنعة بطريقة واحدة وموحدة لنشر وتشغيل منصة MindSphere في الموقع أو في السحابة، ما يسمح لقادة التصنيع بالتركيز على الابتكار، وتحقيق أقصى قدر ممكن من نتائج الأعمال».

#بلا_حدود