الخميس - 15 أبريل 2021
الخميس - 15 أبريل 2021
(من المصدر)

(من المصدر)

غرفة دبي تبحث مع القطاع الخاص سلوكيات القيادة الآمنة والسلامة على الطرق

نظمت «مجموعة عمل السلامة على الطرق» التابعة لشبكة غرفة دبي للاستدامة، ندوة افتراضية حول السلامة على الطرق، وذلك بمشاركة أكثر من 90 مشاركاً من 27 شركة.

وهدفت الندوة الإلكترونية إلى تعزيز وعي مجتمع الأعمال والسائقين بتكتيكات القيادة الآمنة، بهدف التقليل من حوادث الطرق، وتسليط الضوء على أفضل ممارسات السلامة على الطرق، وتحديد مخاطر الطرق والتحكم فيها، وأهمية سلامة الإطارات وصيانتها لمنع الحوادث.

وأشار الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الأبحاث الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي، إلى أهمية موضوع السلامة على الطرق، مشيراً إلى أنه وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، يلقى ما يقارب 1.35 مليون شخص سنوياً حول العالم حتفهم نتيجة لحوادث المرور على الطرق، مؤكداً كذلك أن السلامة لا تتعلق بالصحة فحسب، بل تتعلق أيضاً بكيفية القيادة على الطريق.

ولفت رتاب إلى أن ندوات السلامة على الطرق حققت نجاحاً وتفاعلاً كبيراً منذ إطلاق مجموعة عمل السلامة على الطرق في عام 2014، مشيراً إلى أن شبكة غرفة دبي للاستدامة ملتزمة بتعزيز وعي القطاع الخاص بالممارسات المستدامة التي تعطيه ميزة تنافسية، وتعزز سمعة شركاته كشركات مسؤولة ومستدامة في نشاطاتها وإجراءاتها، بالإضافة إلى توفير حلول للعديد من التحديات في بيئة الأعمال من أجل تطبيق أفضل الممارسات المستدامة في مجتمع الأعمال.

وتضم «مجموعة عمل السلامة على الطرق» التابعة لشبكة غرفة دبي للاستدامة 27 شركة عضو، حيث تعد هيئة الطرق والمواصلات بدبي و«Road Safety UAE» شركاء المعرفة لمجموعة العمل هذه. كما نظمت المجموعة خلال العام الماضي حملة لسلامة المشاة، والتي استفاد منها أكثر من 5000 موظف من الشركات الأعضاء في المجموعة.

وتمثل شبكة غرفة دبي للاستدامة منصةً أساسيةً لمجتمع الأعمال لتبادل المعلومات والخبرات حول أفضل الممارسات في تطبيق المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، وهي بمثابة منصة يجمع جميع الشركات المهتمة بمجال الممارسات الاجتماعية المسؤولة والمستدامة. وتعد شبكة غرفة دبي للاستدامة أداة فعالة لنشر أفضل الممارسات المستدامة، والخروج بحلول مستدامة لتحديات يواجهها القطاع الخاص فيما يتعلق بنشاطاته وعملياته وتأثيراتها على عمليات الشركات التشغيلية.

#بلا_حدود