السبت - 17 أبريل 2021
السبت - 17 أبريل 2021
No Image Info

بورصة دبي للذهب والسلع تحتفل باليوم العالمي للمرأة

تنضم بورصة دبي للذهب والسلع، بمناسبة يوم المرأة العالمي الذي يصادف يوم 8 مارس الجاري، إلى عشرات البورصات في جميع أنحاء العالم للاحتفال السنوي السابع بمبادرة «قرع الجرس للمساواة بين الجنسين»، التي تهدف إلى تعزيز الوعي بمبادئ تمكين المرأة. واختارت هيئة الأمم المتحدة عنوان: «المرأة في القيادة: تحقيق مستقبل متساوٍ في عالم كوفيد-19» موضوعاً للاحتفال باليوم العالمي للمرأة هذا العام 2021.

وتعتبر المبادرة نتاج شراكة بين الاتحاد العالمي للبورصات، ومبادرة الأمم المتحدة للبورصات المستدامة (SSE)، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، والميثاق العالمي للأمم المتحدة، ومؤسسة المرأة في صناديق الاستثمار المتداولة، ومؤسسة التمويل الدولية، وتسلّط الضوء على الدور الحيوي للقطاع الخاص في تطوير وتمكين المرأة في مكان العمل وقطاع الأعمال والمجتمع الأوسع.

وقال ليس ميل، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: «يعتبر التنوع والمساواة من الركائز الأساسية لطبيعة عملنا في بورصة دبي للذهب والسلع، حيث نؤمن بقوة بضرورة مواصلة تمكين المرأة في قطاع الأعمال والمجتمع المحلي الأوسع، وقد كشفت دراسات عديدة عن الفوائد التي تجنيها المؤسسات نتيجة التنوع الكبير بين الجنسين، مثل اتخاذ قرارات أكثر فاعلية، تقديم خدمة أفضل للمتعاملين وتحقيق أداء تشغيلي قوي، وقدر برزت أهمية القيادات النسائية في بورصة دبي للذهب والسلع وكذلك في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة بشكل واضح هذا العام خلال تفشي جائحة كورونا، وستستمر كجزء رئيسي من جهود الدولة للتعافي الاقتصادي واستئناف دورة الحياة بشكل أفضل من أي وقت مضى».


بدورها، قالت الدكتورة موزة الشحي، مديرة مكتب اتصال هيئة الأمم المتحدة للمرأة لدول مجلس التعاون الخليجي: «يسرنا أن تنضم شركات من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى مبادرة «قرع الجرس للمساواة بين الجنسين»، تأكيداً لالتزامها بالمساواة بين الجنسين وأهداف مبادرة التنمية المستدامة (الهدف 5)، وحرصها على تعزيز دور المرأة الريادي في قطاع الأعمال. وتعتبر قيادة المرأة أولوية ملحة أكثر من أي وقت مضى مع خروج العالم من جائحة كورونا، حيث يجب أن تكون في صلب الجهود العالمية للتعافي وإعادة البناء».

وتشارك أكثر من 86 بورصة عالمية في هذا الحدث، وقد تعهدت العديد منها بدعم أهداف مبادرة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة على جميع المستويات. ويتضمن ذلك تعهداً من هذه البورصات بتشجيع الشركات المدرجة على الإعلان عن المقاييس المتعلقة بتوازن الجنسين مع زيادة تشجيع التنوع بين الجنسين في القوى العاملة لديها.

وأضافت ماغي منصور، مديرة الامتثال في بورصة دبي للذهب والسلع: «نشعر بالفخر بالانضمام إلى حملة الاتحاد العالمي للبورصات، ومنظمات الأمم المتحدة، والبورصات العالمية، لتكريم المرأة والاعتراف بمساهماتها، وبصفتنا بورصة إقليمية رائدة، تقع على عاتقنا مسؤولية المساعدة في تسهيل الحوار العالمي لدعم تمكين المرأة، ويسعدنا أن نكون جزءاً من هذه المبادرة المهمة مع سعينا لسد الفجوات المتعلقة بالمساواة بين الجنسين».

وأعلنت بورصة دبي للذهب والسلع في أوائل عام 2020 أنها أصبحت من الشركات الداعمة لتمثيل دور المرأة من خلال انضمامها لمبادرة مبادئ تمكين المرأة، وهي مبادرة أخرى من جانب هيئة الأمم المتحدة للمرأة، والميثاق العالمي للأمم المتحدة، هدفها تمكين المرأة وتشجيع المساواة بين الجنسين.

وتعهدت بورصة دبي للذهب والسلع، في إطار التزامها بمبادئ تمكين المرأة التابعة للأمم المتحدة، بمواصلة تعزيز بيئة عمل شاملة من خلال دراسة وتقييم أدائها في مجال المساواة بين الجنسين.

واستعرضت البورصة، من خلال أدوات تحليل الفجوة بين الجنسين ضمن مبادرة مبادئ تمكين المرأة، سياساتها وإجراءاتها، وأعلنت عن تحقيق تقدم كبير عبر زيادة نسبة النساء العاملات لديها من 19% إلى 24% بحلول نهاية العام، بالإضافة إلى وجود خطط لزيادة هذه النسبة بشكل أكبر هذا العام.
#بلا_حدود