الاثنين - 29 نوفمبر 2021
الاثنين - 29 نوفمبر 2021
شعار المنصة. (من المصدر)

شعار المنصة. (من المصدر)

«القابضة» تطور منصة «دسربت أي دي» لدعم الشركات الناشئة في أبوظبي

أعلنت «القابضة» (ADQ)، إحدى أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة والتي تمتلك محفظة واسعة من الشركات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن اقتصاد إمارة أبوظبي المتنوع، اليوم، تطوير منصة «دسربت أي دي» بهدف توحيد جهود رأس المال الاستثماري التابعة لها عبر منصة موحدة. وستتضمن أنشطة المنصة الجديدة الاستثمارات في الشركات الناشئة ومشاريع رأس المال الاستثماري وصناديق الاستثمار، بالإضافة إلى إنشاء مراكز حاضنات ومسرعات الأعمال لدعم تطور مكانة إمارة أبوظبي كوجهة عالمية للشركات الناشئة ودفع نمو منظومة الابتكار في الإمارة.

وتهدف منصة «دسربت أي دي» إلى دعم ورعاية أكثر من 1000 شركة ناشئة على مدار السنوات الخمس المقبلة لتأسيس مجتمع محلي مزدهر من مؤسسي الأعمال ومديري الصناديق الاستثمارية وحاضنات ومسرعات الأعمال، بما يسهم في ترسيخ مكانة الإمارة كمركز رائدٍ عالمياً للتكنولوجيا قائمٍ على الابتكار والأفكار الإبداعية، لتُضاعِف بذلك القيمة وتحقق فوائد اقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة على المدى الطويل.

كما تستهدف المنصة المبتكرين خارج نطاق دولة الإمارات، لتشمل أنشطتها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند والصين وجنوب شرق آسيا والولايات المتحدة. حيث تتطلع المنصة إلى عقد شراكات مع الشركات الناشئة وصناديق الاستثمار القادرة على تقديم إسهامات قيّمة لصالح القطاعات الاقتصادية التي تعمل «القابضة» على تطويرها، ومن بينها الصحة والدواء والأغذية والزراعة والنقل والخدمات اللوجيستية والطاقة والمرافق.

وستكون «دسربت أي دي» مسؤولة أيضاً عن صندوق «ألفا ويف إنكيوبيشن«AWI، المخصص لدعم الشركات الناشئة والذي تبلغ قيمته 1.1 مليار درهم إماراتي ويركز على أسواق الهند وجنوب شرق آسيا. كما ستدير صندوق «مشاريع غداً» بقيمة 535 مليون درهم إماراتي، التابع لبرنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21».

وقال منصور الملا، رئيس الاستثمارات البديلة وعمليات الدمج والاستحواذ لدى «القابضة»: «تجسد منصة «دسربت أي دي» التزامنا المستمر بتسريع نمو منظومة الابتكار في إمارة أبوظبي. فهناك طلب واضح على الأفكار الرائدة من رواد الأعمال القادرين على معالجة التحديات الأكثر إلحاحاً في مجتمعنا وتقديم حلول فعالة تسهم في صناعة المستقبل. وكجزء من جهود الاستثمارات البديلة في «القابضة»، تهدف منصتنا الجديدة لرأس المال الاستثماري إلى تحقيق عوائد مالية طويلة المدى لمساهمينا، بالإضافة إلى تعزيز الابتكار ودفع النمو في القطاعات التي ستحقق نمواً اقتصادياً مستداماً قائماً على المعرفة. ومن هنا، فإننا نسعى إلى توظيف رأس المال في الأعمال التجارية المبتكرة محلياً وعالمياً، وتوفير الخبرات الاستراتيجية والتقنية اللازمة لتحويل الأفكار إلى أعمال مستدامة وكاملة من شأنها أن تقدم مساهمة قيّمة لدولة الإمارات».

ومن جهته قال مايانك سينغال، رئيس رأس المال الاستثماري والتكنولوجيا لدى «القابضة»: «تم بناء «دسربت أي دي» على أساس نموذج عمل تعاوني، وستوفر فرصة فريدة للمستثمرين ورواد الأعمال للاستفادة من منظومة إمارة أبوظبي المزدهرة ومحفظة الشركات التابعة لـ«القابضة». ولذلك فإننا لن نكتفي بزيادة حجم رأس المال المخصص للشركات الناشئة وحسب، بل سنعمل أيضاً على توفير المواهب واستقطاب مؤسسي الشركات الناشئة المميزين والمبتكرين الشباب من مختلف أرجاء العالم الى إمارة أبوظبي. وذلك لأن تعزيز مجتمع الشركات الناشئة وتأسيس شراكات جديدة في الأسواق العالمية سيسهم في ترسيخ مكانة دولة الإمارات كمركز للابتكار وريادة الأعمال».

وكان قطاع الشركات الناشئة في دولة الإمارات قد استقطب 56% من جميع الصفقات الاستثمارية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عام 2020، وذلك على الرغم من آثار الجائحة العالمية، بحسب تقرير صادر عن مؤسسة «ماجنيت».