الاحد - 05 ديسمبر 2021
الاحد - 05 ديسمبر 2021
جاسم الصديقي.

جاسم الصديقي.

«شعاع كابيتال» تقترح توزيع أرباح على المساهمين لأول مرة بعد الاندماج

أعلنت «شعاع كابيتال» عن موافقة مجلس إدارتها على بياناتها المالية المدققة للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020. وتعكس نتائج عام 2020 مرونة نموذج أعمال «شعاع»، والتقدم الملحوظ الذي أحرزته في تحقيق استراتيجيتها، في ظل التحديات التي فرضتها جائحة «كوفيد-19» وبرنامج التحول الذي أطلقته المجموعة.

وبالنظر إلى أدائها الجيد، يوصي مجلس إدارة المجموعة بتوزيع أرباح على المساهمين لأول مرة منذ اندماج «شعاع كابيتال» و«مجموعة أبوظبي المالية» في عام 2019، وذلك بواقع 3 فلسات للسهم وقيمة إجمالية 76 مليون درهم إماراتي.

وسجلت «شعاع» وشركاتها التابعة (المجموعة) في عام 2020 صافي أرباح عائد على المساهمين بقيمة 125 مليون درهم إماراتي، أي بزيادة قدرها 168% على أساس سنوي. كما واصلت أرباحها السنوية، قبل احتساب الفائدة والضرائب والاستهلاك، ارتفاعها لتصل إلى 349 مليون درهم، أي بزيادة قدرها 89% على أساس سنوي. ورغم تعديلات التقييم المهمة التي أجرتها المجموعة عبر أصولها ومحافظها المدرجة وغير المدرجة، فقد ساهمت الأرباح التي جنتها المجموعة على مدار 3 أرباع متتالية في تسجيلها هذه النتائج.

وارتفعت الأصول المدارة إلى مستوى قياسي بلغ 14.1 مليار دولار أمريكي في نهاية العام، مدفوعةً بالتقدم الذي أحرزته المجموعة في خططها الاستراتيجية لزيادة إيراداتها المتكررة من خلال الأدوات الرأسمالية الدائمة. وساهم ذلك، إلى جانب التقدم الكبير في الكفاءة التشغيلية ومقاييس الربحية وتحقيق التآزر، في تسجيل المجموعة عائد على حقوق الملكية بنسبة 8.5% في عام 2020، وذلك بما يتماشى مع هدفها متوسط الأجل الذي أعلنت عنه سابقاً بخصوص العائد على حقوق الملكية والذي يتراوح بين 7 - 12%.

وفي معرض تعليقه على النتائج، قال فاضل العلي، رئيس مجلس إدارة شركة «شعاع كابيتال»: «قدمت (شعاع) في عام 2020 أداءً قوياً يرقى إلى مستوى التحديات التي شهدها العام. فقد واظبنا على تحقيق استراتيجيتنا للنمو، وتُمثل نتائجنا المالية خير دليلٍ على أدائنا المتميز خلال العام، بما في ذلك قدرتنا على توزيع أرباح لأول مرة بعد الاندماج. كما أننا فخورون بأن تواصل عملياتنا دعم نجاح الشركات والاقتصادات الإقليمية مع منح مستثمرينا قيمة استثنائية كبيرة».

ومن جانبه، قال جاسم الصديقي، الرئيس التنفيذي لمجموعة «شعاع كابيتال»: «عندما وضعنا استراتيجيتنا للنمو في مثل هذا الوقت من العام الماضي، لم تكن جائحة فيروس كورونا المستجد قد اجتاحت العالم حينها. ورغم ذلك، تمكنا بفضل مرونة أعمالنا وتفاني موظفينا من مواصلة تنفيذها مُتحَدين كل الظروف الاستثنائية. وأثمر ذلك عن قيمة كبيرة تشجعنا على التوصية بتوزيع أرباح على مساهمينا لأول مرة بعد الاندماج. علاوةً على ذلك، أثق كلياً بامتلاك شعاع كل المؤهلات لاغتنام جميع فرص النمو المتاحة».