الخميس - 22 أبريل 2021
الخميس - 22 أبريل 2021
أرشيفية

أرشيفية

مؤشر أبوظبي يقود مكاسب أسواق الخليج منذ بداية 2021

قال تقرير صادر عن كامكو إنفسمنت إن سوق أبوظبي للأوراق المالية واصل إظهار مرونته في ظل تحسن مستوى أدائه حيث سجل مكاسب للشهر السادس على التوالي في مارس 2021 مما دفع بمؤشر السوق للارتفاع إلى مستوى قياسي.

وأشار التقرير الصادر اليوم إلى إغلاق مؤشر السوق تداولات الشهر عند مستوى 5.912.56 نقطة، مسجلاً نمواً بنسبة 4.4 %، ليحتل بذلك المرتبة الثانية على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي بعد السعودية.

ولفت إلى أن المكاسب التي تحققت خلال الشهر أضافت إلى أداء البورصة منذ بداية العام حتى تاريخه والتي كانت الأعلى على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي بنمو بلغت نسبته 17.2% بنهاية مارس 2021.

وبحسب التقرير، ساهم في تعزيز الأداء الشهري المكاسب التي سجلها القطاعات ذات القيمة السوقية المرتفعة مثل الطاقة والاتصالات والعقار بمكاسب بلغت نسبتها 9.4 % و6.4 % و2.5 %، على التوالي، والتي قابلها جزئياً تراجع مؤشرات كل من السلع الاستهلاكية والتأمين والبنوك. وظلت أنشطة التداول جيدة خلال الشهر وأضافت ما يقرب من الثلث إلى قيمتها خلال الشهر.

ووفق التقرير، ارتفعت قيمة التداولات الشهرية بنسبة 34.5 % لتصل إلى 23.9 مليار درهم إماراتي في مارس 2021، فيما يعد أعلى المستويات القياسية منذ يناير 2013 على الأقل مقابل 17.7 مليار درهم إماراتي في فبراير 2021.

كما ارتفعت كمية الأسهم المتداولة بنسبة 30 % لتصل إلى 4.3 مليار سهم مقابل 3.3 مليار سهم خلال الشهر السابق.

وواصل مؤشر سوق دبي المالي تراجعه في مارس 2021، وإن كان بشكل هامشي، وكان أحد السوقين اللذين شهدا تراجعاً خلال الشهر على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي. وأنهى المؤشر تداولات الشهر عند مستوى 2550.2 نقطة مسجلاً تراجعاً بنسبة 0.1 %.

وأدت التراجعات التي شهدتها البورصة خلال مارس 2021 إلى تقليص معدل النمو منذ بداية العام 2021 حتى تاريخه إلى 2.3 %. وعكس هذا التراجع تباين أداء قطاعات السوق خلال الشهر، إذ جاء مؤشر قطاع الاستثمار والخدمات المالية في الصدارة بنمو بلغت نسبته 5.9 في المائة، تبعه كلا من مؤشري قطاع الخدمات وقطاع التأمين بمكاسب بلغت نسبتها 4.1 % و2.6 %، على التوالي.

أما على صعيد القطاعات الخاسرة، لفت تقرير كامكو إلى أن مؤشر قطاع السلع الاستهلاكية شهد انخفاضاً حاداً بنسبة 18.1 %، تبعه مؤشر قطاع العقارات والإنشاءات الهندسية ومؤشر قطاع البنوك بانخفاض أقل نسبياً بنسبة 1.5 % و 0.6 %، على التوالي.

ووفقاً لكامكو يعزى تراجع مؤشر قطاع السلع الاستهلاكية بصفة رئيسية لانخفاض سعر سهم شركة الإمارات للمرطبات بنسبة 57.9 % نتيجة لعمليات جني الأرباح بعد ارتفاعه بنسبة تزيد عن 100 % منذ بداية العام.

ولفت التقرير إلى استمرار تحسن أداء الأسواق الخليجية على خلفية الانتعاش الاقتصادي والتفاؤل العالمي، حيث ظل أداء أسواق الأسهم الخليجية إيجابياً إلى حد كبير خلال مارس 2021 في ظل نمو معظم البورصات الخليجية وتسجيل سوقي دبي والبحرين لانخفاض هامشي.

واحتلت السعودية مجدداً مركز الصدارة بتسجيلها أفضل أداء شهرياً بمكاسب بلغت نسبتها 8.3 %، وتبعتها بورصة سوق أبوظبي التي ارتفعت بنسبة 7.0 % لتنهي بذلك تداولات الشهر مسجلة أعلى مستوياتها القياسية.

وظلت أنشطة التداول في دول مجلس التعاون الخليجي مرتفعة ووصلت إلى أعلى مستوياتها في 9 أشهر بتداولات بلغت قيمتها 92.2 مليار دولار أمريكي بزيادة شهرية بنسبة 20.5 % في مارس 2021.

#بلا_حدود