الاثنين - 12 أبريل 2021
الاثنين - 12 أبريل 2021
No Image Info

أشهر 5 قضايا احتكار في العالم

عادة ما تضفي المنافسة والتحدي استقراراً وجاذبية وتطويراً للصناعة، فالمنافسة هي ما تدفع الجميع للنجاح وهو ما تحاول قوانين عدم الاحتكار تطبيقه خاصة مع وجود العديد من الضوابط الأكثر صرامة التي تحجم عمليات الاحتكار في الآونة الأخيرة.

والاحتكار هو أن تستحوذ شركة أو كيان أياً كان صغيراً أو كبيراً على قوة سوقية ضخمة تتمكن من خلالها من تحديد مسار السوق يعطيهم فرصة في فرض أسعار مرتفعة ومنع دخول منافس جديد لتحافظ على كونها اللاعب الوحيد في الصناعة بما يضر المستهلكين.

وترصد «الرؤية» في هذا التقرير أكبر عمليات الاحتكار في التاريخ وذلك مع تزايد الانتقادات التي تتعرض لها شركات التكنولوجيا العالمية الكبرى وهيمنتها على السوق بشكل كبير، وذلك باستخدام البيانات المتاحة لدى «إنسايدر مونكي».

1- ستاندرد أويل

تصدرت قائمة أشهر احتكار في التاريخ شركة ستاندرد أويل الشركة العملاقة التي كانت تعمل في إنتاج ونقل وتكرير وتسويق النفط والتي تم تأسيسها في عام 1870.

وكانت ستاندرد أكبر شركة لتكرير النفط في العالم حتى انتهى عملها بشكل مفاجئ في 1911 عندما تم حلها من قبل المحكمة العليا إلى 34 شركة بسبب قضايا مكافحة الاحتكار، ليصبح مؤسسها جون دافيسون روكفل بعد تقسيمها واحداً من أغنى الأشخاص في العالم وربما أغنى رجل في التاريخ الحديث.

2- أندرو كارنيجي للصلب

والتي تعرف الآن بشركة فولاذ الولايات المتحدة، وتعتبر تلك الشركة هي السبب وراء كون مؤسسها أندرو كارنيجي ثاني أغنى شخص في التاريخ بعد روكفل.

أصبحت كارنيجي للصلب أكبر منتج للصلب في العالم بأسره بعد اندماجها مع شركتين أخريين لتشكل احتكاراً كبيراً لصناعة الصلب لتتمكن من السيطرة على صناعة الصلب الأمريكية.

ومنذ وقت بعيد، أصبحت كارنيجي أول شركة تبلغ قيمتها مليار دولار في العالم حيث بلغت قيمتها 1.4 مليار دولار، ولكن في 1911 حاولت الحكومة حل الشركة استناداً لقوانين مكافحة الاحتكار ولكنها فشلت في بداية الأمر حتى أنها أنتجت 60% من إجمالي إنتاج الولايات المتحدة للصلب في ذلك الوقت، وذلك قبل أن يتراجع إنتاجها إلى 6% في 2011.

3- إيه تي آند تي

والتي كانت أكبر شركة اتصالات في العالم حتى تفكيكها من قبل المحكمة العليا، وحتى الآن تعتبر أكبر مزود لخدمات الهاتف المحمول والهاتف الثابت في الولايات المتحدة.

وتعتبر إيه تي آند تي شركة تابعة لشركة بيل للتلفونات التي أسسها ألكسندر غراهام بل.

ونمت الشركة إلى حد كبير حتى أنه في 1982 كانت هناك دعوى قضائية ضد الاحتكار ضدها في الولايات المتحدة مما أدى إلى تفكيك الشركة أجزاء أصغر، بحيث تتكون حالياً من 10 شركات من أصل 22 شركة تابعة لبيل.

4- التبغ الأمريكية (American Tobacco)

وتأسست شركة التبغ في 1890 وبدأت في النمو بشكل كبير في فترة قصيرة من خلال الاستحواذ على منافسيها حتى أنها استحوذت على أكبر منافسيها لاكي سترايك، وبعد استحواذها على أكثر من 200 شركة أخرى بدأت إجراءات مكافحة الاحتكار ضدها في 1907.

وانتهت الشركة في 1911، ما أدى إلى تفكيك تلك المجموعة الضخمة بعد 17 عاماً فقط من التأسيس.

5- إيه بي إنبيف

وهي أكبر عمالقة شركات البيرة في العالم والتي كانت تمتلك أكثر من خمس الحصة السوقية لسوق البيرة العالمية.

وعلى الرغم من عدم إعلان أنها احتكار بموجب القانون إلا أنها سيطرت على السوق من خلال 630 علامة تجارية وعملية في 150 دولة مما جعلها أكبر شركة بيرة في العالم.

#بلا_حدود