الثلاثاء - 11 مايو 2021
الثلاثاء - 11 مايو 2021
No Image Info

581.2 مليون درهم صافي مبيعات «جلفار» خلال 2020

اعتمد المساهمون في شركة الخليج للصناعات الدوائية (جلفار)، إحدى أكبر الشركات المصنعة للأدوية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، تقرير مجلس الإدارة عن وضع أنشطة الشركة وأمورها المالية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020، وذلك في اجتماع الجمعية العمومية السنوي للشركة.

خلال السنة المالية الماضية، سجّلت جلفار صافي مبيعات بلغ 581.2 مليون درهم، أي بزيادة بلغت 93%، مقارنةً بصافي مبيعات سنة 2019 الذي بلغ 301.5 مليون درهم إماراتي.

بالإضافة إلى ذلك، كشفت الشركة أن الخسائر بلغت 317.4 مليون درهم، من ضمنها 201.3 مليون درهم مصروفات غير متكررة، مقارنةً بخسارة قدرها 518.9 مليون درهم في العام السابق، أي بانخفاضٍ كبير بأكثر من 200 مليون درهم إماراتي وذلك بسبب النمو الكبير في صافي المبيعات وتحسينات كفاءة الإنتاج المرتبطة بها واستراتيجيات السوق الناجحة.

تحت مظلة القيادة الجديدة للشركة، خطّت جلفار خطواتٍ كبيرة وإيجابية منذ بدأت رحلتها التحويلية العام الماضي. وبعد نجاحها في إعادة التدقيق الخاصة بمنشآتها والحصول على موافقات مجلس التعاون الخليجي في أبريل 2020، استأنفت شركة جلفار تصدير منتجاتها للأسواق الرئيسية في دول مجلس التعاون الخليجي، مثل المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والكويت. ونتيجةً لذلك، أحرزت الشركة تقدماً كبيراً نحو تحقيق الربحية، حققت جلفار أرباحاً إيجابية بقيمة 7.1 مليون درهم إماراتي وذلك قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك وما قبل مصاريف المرة الواحدة.

من جانبه قال الشيخ صقر بن حميد القاسمي - رئيس مجلس إدارة جلفار: «نود أن نُعرب عن عميق شكرنا وامتناننا لجميع المساهمين والهيئات الحكومية وشركاء الأعمال على ثقتهم الراسخة ودعمهم الثابت لنا خلال العام الماضي. كما أنني ممتن جداً لذلك التفاني والالتزام والحماس الاستثنائي لموظفينا الذين لعبوا دوراً حيوياً في نجاح جلفار. نقوم بإجراء مراجعة شاملة لجميع مجالات أعمالنا لتحديد احتمالات توفير التكاليف وإدخال تحسينات في الكفاءة. ونتيجةً لذلك، نتوقع مزيداً من التحسينات في إجمالي هامش الربح في عام 2021، ونتوقع عودة الربحية في النصف الثاني من العام».

من جهته، قال الدكتور عصام فاروق - الرئيس التنفيذي لشركة جلفار: «ستعزز جلفار مكانتها في السوق وتوسع حصتها في أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسيسهم برنامج التحول المستمر في جعل الشركة أكثر قدرة على المنافسة في أسواقنا الأساسية».

وأضاف: «خلال العام الماضي، شكّلت إعادة هيكلة رأس المال علامة فارقة في تحولنا. وبينما نواصل رحلتنا في عام 2021، نحن على ثقة من أن الشركة تسير على الطريق الصحيح لاستعادة مكانتها الرائدة في السوق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وبالطبع، سنواصل مهمتنا لضمان توفير جميع حلول الرعاية الصحية بجودة عالية وبأسعار معقولة في منطقتنا وفي جميع أنحاء العالم».

وضمن جهود جلفار للتصدي لجائحة فيروس كوفيد-19، عملت جلفار عن كثب مع حكومة الإمارات العربية المتحدة، حيث أبرمت الشركة اتفاقية لإنتاج لقاح «حياة – فاكس» وذلك لتلبية الطلب المحلي والإقليمي على اللقاح.

وخصصت جلفار جزءاً كبيراً من خطوط إنتاج وتعبئة القوارير القابلة للحقن لإنتاج اللقاح.

خلال اجتماع العام الماضي، وافق مجلس إدارة جلفار على قرار خاص بتخفيض رأس المال تليها زيادة رأس المال عن طريق إصدار حقوق الاكتتاب. وبهدف تعزيز مركز رأس مال الشركة وتحسين ملف ديونها، تم الانتهاء بنجاح من إصدار حقوق الاكتتاب بقيمة 500 مليون درهم وتم تجاوز الاكتتاب أكثر من مرتين.

وتم إجراء العديد من التعيينات الجديدة في فريق الإدارة العليا لشركة جلفار في عام 2020 الذين تم تكليفهم بمهمة دفع استراتيجية توسع الشركة إلى الأمام. وفي السنوات المقبلة، ستستثمر جلفار في قوتها العاملة من خلال إطلاق برامج التدريب والتطوير الجديدة لتلبي متطلبات واحتياجات السوق المتطورة.

وستواصل جلفار التركيز على بناء تحالفات وشراكات جديدة لتعزيز إيرادات الشركة وتوسيع نطاق التوزيع لمنتجاتها.

كما ستقوم الشركة بإدخال مجموعة من الأدوية الجديدة حيث تقوم الشركة حالياً بتطوير أكثر من 150 صنف دوائي جديد، بهدف تقديم حلول صحية متكاملة وعالية القيمة لمجموعة من الأمراض التي تستهدفها الشركة.

#بلا_حدود