الاثنين - 10 مايو 2021
الاثنين - 10 مايو 2021
أرشيفية

أرشيفية

3 عوامل تدعم أداء الأسهم الإماراتية خلال الأسبوع

شهدت أسواق الأسهم المحلية أداءً متبايناً خلال الفترة الماضية، وسط سيولة مليارية سيطرت على الأسهم بالتزامن مع استمرار ماراثون إعلان نتائج أعمال الشركات عن الربع الأول من 2021.

وتوقع خبراء أسواق المال أن تشهد أسواق الأسهم أداءً إيجابياً خلال الأسبوع الجاري، بدعم 3 عوامل، تشمل استمرار زخم السيولة خاصة الأجنبية والمؤسسية، فضلاً عن ارتفاع أسواق المال العالمية واستقرار أسعار النفط عند مستويات جيدة.

وفي الأسبوع الماضي، استمر زخم السيولة في الأسهم المحلية بسوقي دبي وأبوظبي معاً لتصل إلى 6.33 مليار درهم خلال 5 جلسات.

من ناحيته، توقع إياد البريقي المدير العام لشركة الأنصاري للخدمات المالية، أن تشهد أسواق الأسهم المحلية أداءً أكثر إيجابية وأكثر جاذبية مدعومة باستمرار المزيد من السيولة.

كما توقع البريقي ارتفاع مستويات الأسعار خلال الأسبوع المقبل، مرجعاً توقعاته إلى عدة عوامل، تتمثل في سيطرة التداولات الأفقية على معظم الشركات المدرجة ضمن عمليات شراء على أسهم منتقاة مستهدفة من سيولة أجنبية وسيولة مؤسسات خلال الجلسات الماضية.

وأشار البريقي أيضاً إلى استمرار عمليات الشراء والارتفاع في سوق أبوظبي بمعدل حجم تداول يومي يفوق المليار درهم، مع مواصلة المؤشر الارتفاع إلى مستويات قياسية، وهو ما يؤكد أهمية السوق، وكذلك نظرة الاستثمار المتفائلة والمشجعة على المدى المتوسط وطويل الأجل.

ولفت المحلل إلى أنه على الرغم أن جلسات نهاية الأسبوع تخللها عمليات جني أرباح، فإن عمليات الشراء استطاعت الحفاظ على استقرار الأسعار.

من ناحيته، قال نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في كامكو إنفست، رائد دياب لـ«الرؤية»، إن هناك عدة عوامل تعزز الشعور الإيجابي للاستثمار المحلي والمؤسساتي والتي تتمثل في استمرار تحرك الأسواق العالمية وخاصة الأمريكية بالقرب من أعلى مستوياتها التاريخية إضافة إلى تماسك أسعار النفط عند مستويات جيدة.

وأشار دياب إلى تباين أداء الأسواق الإماراتية خلال الأسبوع الماضي، مع انتظار إفصاح المزيد من الشركات والبنوك المدرجة عن أرباحها للربع الأول من العام الحالي، حيث ستوضح تلك النتائج وتيرة التعافي المنتظرة من أزمة جائحة كورونا «كوفيد-19».

ولفت إلى استمرار سوق أبوظبي بالمحافظة على مكاسبه منذ بداية العام حتى تاريخه، حيث قاربت الـ20%، فيما كان أداء سوق دبي أقل لنفس الفترة حيث قارب الارتفاع نسبة الـ5%، موضحاً أن الارتفاع كان على ضوء التفاؤل بالمرحلة المقبلة، مع تسارع حملة التطعيم وإعطاء اللقاحات لشريحة كبيرة من المجتمع.

#بلا_حدود