الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
جاسم الصديقي.

جاسم الصديقي.

16.12 مليون دولار أرباح «جي إف إتش» في الربع الأول 2021

أعلنت اليوم مجموعة «جي إف إتش المالية» نتائجها المالية للربع الأول من العام، المنتهي في 31 مارس 2021، وسجلت المجموعة ربحاً صافياً يؤول إلى المساهمين بقيمة 16.12 مليون دولار أمريكي خلال الفترة، مقارنة بما مقداره 5.08 مليون دولار أمريكي خلال الربع الأول من عام 2020، بزيادة بنسبة 217.2%.

وتعزى هذه الزيادة لأداء المجموعة عبر مختلف خطوط العمل، وبشكل خاص من خلال المساهمات الجيدة من أنشطة الصيرفة التجارية، الاستثمارية والخزينة بالمجموعة.

وبلغت قيمة الربح للسهم خلال الربع الأول من عام 2021 ما مقداره 0.53 سنت، مقارنة بما مقداره 0.15 سنت خلال الربع الأول من عام 2020. بلغت قيمة الربح الصافي الموحد خلال الربع الأول 19.34مليون دولار أمريكي مقارنة بما مقداره 6.78 مليون دولار أمريكي خلال نفس الفترة من عام 2020، بزيادة بنسبة 185.2%.

وبلغت قيمة إجمالي حقوق الملكية التي تؤول إلى المساهمين 0.92 مليار دولار كما في 31 مارس 2021، من 0.91 مليار دولار في نهاية عام 2020، بارتفاع طفيف بنسبة 0.4%، حيث يعزى هذا الارتفاع بشكل أساسي إلى الربح المحقق عن الفترة وتحسن القيمة العادلة في محفظة الخزينة.

وبلغت قيمة إجمالي أصول المجموعة 7.04 مليار دولار كما في 31 مارس 2021، مقارنة بما مقداره 6.59 مليار دولار كما في 31 ديسمبر 2020، بزيادة بنسبة 6.9%.

بلغت قيمة إجمالي الدخل خلال الربع الأول من عام 2021 ما مقداره 90.39 مليون دولار، مقارنة بما مقداره 69.46 مليون دولار خلال الربع الأول من عام 2020، بارتفاع ملحوظ بلغت نسبته 30.1%.

وبلغت قيمة إجمالي المصروفات خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام ما مقداره 71.05 مليون دولار، بارتفاع بنسبة 13.4% من 62.68 مليون دولار، خلال نفس الفترة من عام 2020.

تعليقاً على هذه النتائج، قال جاسم الصديقي، رئيس مجلس إدارة مجموعة جي إف إتش المالية، «نشعر بسعادة بنتائج الربع الأول للمجموعة، ولا سيما في ظل استمرار تأثير الوضع الوبائي على مستوى العالم. بالرغم من ذلك، شهدت فترة الثلاثة أشهر الأولى من عام 2021 تقدم المجموعة بخطى ثابتة عبر مختلف خطوط أعمالها وتحقيق نمو جيد في الأرباح والدخل عاماً بعد عام. على مدار الربع الأول من العام، واصلنا العمل على نمو أنشطتنا الرئيسية المتمثلة في الصيرفة التجارية والاستثمارية، وإدارة الأصول وأنشطة الخزينة بالإضافة إلى محافظنا الاستثمارية وتواجدنا في الأسواق الهامة في دول مجلس التعاون الخليجي، المملكة المتحدة، أوروبا والولايات المتحدة. وانطلاقاً من هذا الزخم الكبير، سوف نركز على دفع عجلة النمو وتعزيز القيمة ونتائجنا المالية خلال الفترات المقبلة».

من جانبه، صرح هشام الريس، الرئيس التنفيذي لمجموعة جي إف إتش المالية: لقد دخلنا عام 2021 بمجموعة من الفرص الواعدة ونجحنا في تحويلها إلى معاملات استثمارية لاقت إقبالاً جيداً من مستثمرينا من كافة أنحاء المنطقة. خلال الربع الأول ارتفعت الربحية نتيجة للاكتتاب في عدد من المعاملات الفريدة والمتنوعة، بما في ذلك استحواذ المجموعة على منشأة توزيع للمهام الصعبة بقيمة 135 مليون دولار أمريكي تقريباً، تقع في شيكاغو، ومؤجرة لمستأجرة من شركة ميشلان نورث أمريكا، بالإضافة إلى بيع محفظة بالولايات المتحدة تضم شركات عالية النمو في مرحلة ما قبل الطرح العام الأولي وهي متخصصة في تكنولوجيات الجيل القادم. كما دعمت النتائج المالية من خلال بيع استثمارات حقوق ملكية إضافة إلى دخل الخزينة المحقق من الصكوك وسندات الدخل الثابت."

#بلا_حدود