الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
No Image Info

دبي الأولى إقليمياً في تبني تكنولوجيا المطابخ السحابية

ظهرت المطابخ السحابية كنتيجة حتمية للتقدم التكنولوجي المتسارع واعتماد المستهلكين المتزايد على خدمات طلب وتوصيل الطعام أونلاين، ناهيك عن انتشار التطبيقات والمنصات والعلامات التجارية المتخصصة بالتوصيل فقط. لتتصدر دبي مركز الريادة في هذا المجال في المنطقة ككل، تليها المملكة العربية السعودية.

ولمعرفة المزيد عن تقنية المطابخ السحابية التقت «الرؤية» مع الرئيس التنفيذي لشركة grubtech محمد الفايد، في الحوار التالي..

ما هي تكنولوجيا المطابخ السحابية؟

المطابخ السحابية، والمعروفة أيضاً بالمطابخ الافتراضية، هي مطابخ متخصصة بتحضير وجبات التوصيل فقط. لا توجد في هذه المطاعم أماكن لجلوس العملاء، ويمكن لمشغّلي أكثر من مطعم التواجد فيها تحت سقف واحد. ظهرت هذه المطابخ السحابية كنتيجة حتمية للتقدم التكنولوجي المتسارع واعتماد المستهلكين المتزايد على خدمات طلب وتوصيل الطعام أونلاين، ناهيك عن انتشار التطبيقات والمنصات والعلامات التجارية المتخصصة بالتوصيل فقط.

وكما هي الحال مع العديد من الاتجاهات العالمية التي يتم تبنّيها لأول مرة، تتصدر دبي مركز الريادة في هذا المجال في المنطقة ككل، تليها المملكة العربية السعودية.

كيف تساعد الشركة المطابخ السحابية على إدارة عملياتها؟

نجحت Grubtech في تطوير منصة متخصصة بإدارة المطابخ السحابية تركز على مساعدة مشغلي هذه المطابخ على زيادة الإيرادات لكل متر مربع وتقليل الكلفة وتبسيط عمليات المطبخ وتقديم أفضل تجربة للعملاء، إذ تدمج المنصة التقنيات المجزّأة التي يتعامل معها مشغلو المأكولات والمشروبات عادةً، وتقوم بأتمتة المهام اليدوية التي تستهلك الوقت، وهو ما يمكّن رواد المطاعم من إنجاز أعمالهم بفعالية والتركيز على إعداد الوجبات على أحسن وجه لتحقيق رضا العملاء.

كيف تختلف تجربة العميل بين المطابخ السحابية والمطاعم التقليدية؟

تختلف تجربة العملاء مع المطابخ السحابية والعلامات التجارية المتخصصة بالتوصيل فقط عن تجربتهم عند الطلب من المطاعم التقليدية، وبشكل عام، يتبنى العملاء موقفاً أكثر تحليلاً وأقل عاطفية وتفهّماً تجاه طلبات التوصيل مقارنة بالمطاعم. على سبيل المثال، عند طلب وجبة للتوصيل، لا يكترث العميل بجو المطعم أو بيئته الداخلية، بل سيحكم على المطعم بناءً على السعر والسرعة والجودة واتساق الطلب كل مرة، وتساعد منصات إدارة المطابخ السحابية المصممة لغرض معين المشغلين على تحقيق التميز التشغيلي، وتعريف العملاء بالعلامة التجارية لكسب ولائهم وتحسين الإيرادات على كافة الأوجه.

كم عدد عملاء Grubtech حتى الآن؟

في الوقت الحالي، تلبي Grubtech احتياجات أكثر من 1,400 موقع (سحابي) للمطاعم والعلامات التجارية في منطقة الخليج.



محمد الفايد الرئيس التنفيذي لشركة grubtech



هل تؤثر تقنية المطبخ السحابي على جودة المنتج أو الخدمة النهائية التي يتلقاها المستهلك؟

الواقع هو عكس ذلك تماماً، نظراً لأن جميع أوامر التوصيل تصبُّ في نظام واحد، أصبح من الأسهل البدء في إعداد الطلبات فوراً دون أي تأخير أو ارتباك، مما يقلل الوقت الذي تستغرقه معالجة الطلبات ويساهم في تقليل نفقات الموظفين أيضاً.

كما تضمن عوامل التمكين التكنولوجية، مثل أنظمة إدارة المطبخ التفاعلية، توجيه الطلبات إلى محطات إعداد الطعام المخصصة، ليتم تنبيه الموظفين عندما تظل بعض الطلبات في قائمة الانتظار لفترة طويلة، ويتم مشاركة التحديثات مع موفري خدمات التوصيل في الوقت الفعلي، لقد ألغى إدخال التكنولوجيا في المطبخ من الحاجة إلى إدخال المعلومات يدوياً، وبهذا التأكد من عدم نسيان أي طلبات، وتحسين سير العمل، لضمان توصيل الطعام بأعلى جودة وأسرع وقت.

ما هي نسبة الطلب الحالي على هذه التكنولوجيا؟

وفقاً لبيانات “Euromonitor”، يشعر 52% من المستهلكين حول العالم بالراحة عند الطلب من مطعم متخصص بالتوصيل فقط، في الوقت الذي يُقدّر به حجم صناعة توصيل الطعام عالمياً بنحو 122 مليار دولار ويتوقع أن تنمو بنسبة تزيد على 7% سنوياً حتى عام 2024، لقد أصبح نموذج عمل المطابخ السحابية شائعاً للغاية، وتشير التوقعات الأولية إلى أن حجم المطابخ السحابية حول العالم سيصل إلى تريليون دولار بحلول عام 2030.

وأثناء اندلاع جائحة كوفيد-19 ومع الإغلاق الشامل لمختلف المرافق، كان على المطاعم أن تتبنى التحول الرقمي بسرعة من أجل البقاء والازدهار. وبالتالي، هناك فرصة نمو هائلة لمثل هذه التكنولوجيا تم بناؤها مع الأخذ في الاعتبار ميزات محددة ومخصصة لخدمة متطلبات صناعة المأكولات والمشروبات.

كم عدد الشركات التي تقدم تقنيات المطبخ السحابي للمطاعم في الإمارات؟

نظام Grbutech هو النظام الوحيد الذي يقدم حلولاً مصممة خصيصاً لتشغيل المطابخ السحابية، هناك عدد من المنصات والتطبيقات لتجميع الطلبات، وهناك عدد من موفري حلول نقاط البيع، ولكن لم يتم تصميم أي منها من البداية إلى النهاية للتصدي للمشكلات التي يواجهها السوق الحديث وحلها.

هل يتطلب تبني مثل هذه التقنيات استثمارات ضخمة من المطاعم؟

يتوقع خبراء المطاعم في جميع أنحاء العالم أن المستقبل يتوجه نحو اعتماد خدمات التوصيل، ويعتمد نموذج أعمال المطبخ السحابي الذي صممناه كلياً على التكنولوجيا؛ وبالتالي، من الأهمية بمكان لمشغلي المطاعم تبنّي التكنولوجيا للحد من العقبات في تلقي الطلبات وقبول المدفوعات.

كما أدت التطورات الكبيرة في التكنولوجيا إلى خفض معدل الاستثمارات المالية المطلوبة من المطاعم لتبني مثل هذه التقنيات، ولهذا، فإن الكلفة ليست منخفضة فحسب، بل إن تطبيق هذه التكنولوجيا يزيد من إيرادات المطاعم بصورة مطردة.

ما هي توقعاتك لهذا السوق في المستقبل؟

وفقاً لتقرير eMarketer، يستخدم 45.6 مليون شخص حالياً تطبيقات توصيل الطعام عبر الأجهزة المحمولة، ومن المتوقع أن يصل هذا الرقم إلى 53.9 مليون بحلول عام 2023، وحتى بعد رفع قيود الإغلاق، فإن التحول المتزايد نحو طلب الطعام أونلاين يثبت أن هذا التوجه هنا ليبقى، لقد أفاد 60% من أصحاب المطاعم بأن تقديم خيارات الطلب أونلاين أدى إلى زيادة معتبرة في إيراداتهم.

#بلا_حدود