الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
No Image Info

مبادرتا «راك زوم» و«راك شباب» تروّجان لقطاعات الأعمال في رأس الخيمة

تلعب مبادرتا «راك زوم» و«راك شباب»، اللتان أطلقتهما دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة، مطلع العام الجاري، دوراً مهماً في دعم مختلف قطاعات الأعمال، والمنشآت التجارية والترويج لها، بما يعزز تنافسيتها كجزء من استراتيجية الدائرة لتعزيز سمعة المنتج المحلي، حيث نفذت الدائرة منذ بداية إطلاق المبادرتين 11 برنامجاً ترويجياً شمل مختلف الصناعات الوطنية في الإمارة.

وتركز «راك زوم» على المنشآت التجارية الكبيرة التي لديها حصة سوقية وتجاوز عمرها العشر سنوات. وشمل البرنامج الترويجي 8 منشآت بين مصانع وشركات كبرى في الإمارة، منها الشركة العربية للإنتاج الحيواني (مزرعة الدقداقة)، وشركة مسافي، والجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، وجروب ستريت، وشركة أسمنت الاتحاد، وشركة رأس الخيمة للدواجن والعلف، وشركة مجان للطباعة والتغليف، وشركة الخليج للصناعات الدوائية «جلفار».

أما مبادرة «راك شباب» فتعنى بدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي لم يتجاوز عمرها العشر سنوات، حيث تم تنفيذ 3 برامج ترويجية شملت مطاعم وكافيهات ومتاجر ناشئة.

وأكد محمد المحمود مساعد المدير العام لدائرة التنمية الاقتصادية، أن إمارة رأس الخيمة تعتبر بيئة خصبة لاستقطاب المشاريع الكبيرة والمتوسطة والصغيرة، وبيئة حاضنة للنشاط الاقتصادي والتجاري، بالإضافة إلى تنوعها الطبيعي والجغرافي، وهذا ما يسهم باستمرارية الأعمال وتعزيز ريادتها ورفع معدل الاستثمار الأجنبي فيها. ولفت إلى أن القطاع الصناعي يعد أحد أسرع القطاعات نمواً وتطوراً، نظراً لما يلقاه من دعم ورعاية واهتمام من كافة الجهات المعنية، والحرص على تعزيز مكانة المنتجات المحلية من خلال وضع السياسات المناسبة وتوفير البيئة الملائمة للمستثمرين.

#بلا_حدود