الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021
من المصدر

من المصدر

شراكة بين «كَفو» وجامعة الإمارات لتحسين الزراعة في البيئة الصحراوية

أعلنت كَفو، الشركة الناشئة في دبي، عن شراكة بحثية جديدة مع جامعة الإمارات العربية المتحدة، لإجراء أول دراسة من نوعها لتحسين الزراعة الناجحة في الظروف الصحراوية من خلال تعزيز إنبات البذور واحتباس الماء لشجرة الغاف وأنواع النباتات الصحراوية الأخرى.

وأعلن عن هذا البرنامج البحثي راشد الغرير، الرئيس التنفيذي لشركة خدمات السيارة عند الطلب، كَفو، في حفل توقيع مع الدكتور بهانو شاودري، عميد كلية الأغذية والزراعة بالجامعة، على مذكّرة التفاهم التي ستساعد في توسيع نطاق برنامج مشروع كَفو لزراعة بذور شجرة الغاف، وكذلك استطلاع الأساليب التي يمكن للنباتات من خلالها النمو بشكل مستدام في منطقة قاحلة باستخدام الحدّ الأدنى من المياه والتقليل من جهود القوى العاملة.

وقال راشد الغرير، مؤسّس كَفو ورئيسها التنفيذي: «يسعدنا أن نعلن عن شراكتنا مع أكثر الجامعات عراقةً في دولة الإمارات العربية المتحدة في الدراسات الزراعية، وذلك في إطار سعيِنا إلى تطوير أبحاثنا الهادفة إلى تحسين موطننا الصحراوي. وبصفتنا شركة مسؤولة، فإننا نحقّق خطوات كبيرة في سبيل تحوّلنا إلى شركة محايدة للكربون والمساعدة في معالجة تغيّر المناخ الذي يعدّ ذا أهمية قصوى لحماية المستقبل للأجيال القادمة».

وأضاف: «سيشكّل هذا البحث خطوة إلى الأمام في سعينا لزراعة بذور شجرة الغاف على نطاق واسع عبر تكنولوجيا طائراتنا المسيّرة بدون طيار في ظروف مناخية قاسية، وزيادة صلاحية البذور وتحسين مدّة إنباتها، بالإضافة إلى المساهمة في اقتصاد بلدنا القائم على المعرفة».

وتابع: «توقيع مذكرة التفاهم هذه هو خطوتنا الأولى لإطلاق العنان لمجموعة غير محدودة من المشاريع البحثية المحتملة بين كَفو وجامعة الإمارات العربية المتحدة، والتي ستعمل أيضاً على استطلاع إمكانات أنواع نباتية أخرى بينما نتطلّع إلى توسيع نطاق البرنامج في المستقبل».

من جهته، قال الدكتور بهانو شاودري، عميد كليّة الأغذية والزراعة بجامعة الإمارات العربية المتحدة: «بصفتنا جامعة بحثية رائدة، ومؤسسة من شأنها تشكيل العقول الشابة والمشرقة لصانعي التغيير في المستقبل، يسعدنا جداً العمل مع مؤسسة مثل كَفو، الشركة الإقليمية الرائدة التي تضع الاستدامة في صميم كلّ أعمالها. وتعاوننا هذا يعدّ فرصة ممتازة للدمج بين مجموعة متنوّعة من المهارات من فرق متعدّدة في مجال بحثي مثير. علماً أن هذه الدراسة لن تساعد كَفو على دفع جدول أعمالها الخاصة بالاستدامة وحسب، بل ستساعد أيضاً في تعزيز جهود دولة الإمارات العربية المتحدة لأن تصبح دولة مستدامة».

وقالت نبرة البوسعيدي، مديرة قسم الاستدامة والمجتمع لدى كَفو: «بينما نمضي قدماً في المرحلة التالية من رحلتنا الهادفة إلى زراعة مليون بذرة من شجرة الغاف في الصحراء، سيساعد هذا التعاون البحثي على تثبيتنا بشكل أفضل على نهجنا لتحسين زراعتنا وزيادة المعدّل الناجح لإنبات البذور. ومن خلال توسيع نطاق البحث، فإننا نستكشف أيضاً موطناً صحراوياً محلياً آخر يمكن أن يستفيد من نهجنا الذي نتبعه مع شجرة الغاف، ما يوفّر فرصة مثالية لتوسيع أعمالنا الخاصة بالاستدامة في المستقبل».

كما اتّفقت كَفو وجامعة الإمارات العربية المتحدة على استطلاع آفاق العمل معاً على استراتيجية جديدة لتوسيع نطاق هذه النتائج وإمكانية التعامل مع نباتات صحراوية محلية أخرى في الإمارات أيضاً باستخدام منهجية كرة البذور.

وأشارت المنظّمتان إلى عزمهما على المضي قُدُماً بالمشروع البحثي الذي سينتهي بتقرير معمّق يحتوي على نتائجهما وسلسلة من التوصيات التي سيتمّ نشرها.

#بلا_حدود