الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021
No Image Info

أفيفا تدعم قطاع الكهرباء والمرافق لتعزيز التحول الرقمي

أكدت أفيفا، للبرمجيات ودعم التحول الرقمي والاستدامة، دعمها لمزودي الكهرباء الذين ينضمون إلى مجموعة جديدة من الشركات الصناعية الرقمية في تغيير نماذج أعمالهم بهدف الاستفادة الكاملة من القدرات الرقمية المتجددة.

ويسعى أبرز العاملين في قطاعات الكهرباء والمرافق اليوم لتحقيق التوازن في مزيج الوقود من خلال إمكانات تحليل البيانات الضخمة وتسريع استخدام الغاز الطبيعي والطاقة المتجددة وتحسين العمليات التشغيلية في المحطات عبر إمكانات التحليل التي تسمح بتخفيض الكلفة والانبعاثات بينما تعزز المخرجات الاقتصادية، إلى جانب تطوير أساليب جديدة للتفاعل مع العملاء. وتؤثر سرعة وحجم التحول الرقمي في هذا السياق على العديد من الصناعات، فيما تقود الأجندة الرقمية مجموعة من التقنيات التي تدمج بين التقنيات السحابية والتحليل والأجهزة المحمولة وتعلم الآلة وإنترنت الأشياء– لتساهم معاً في جعل البيانات والذكاء مركزاً لنماذج الأعمال الجديدة. فقادة القطاعات والشركات والأعمال يواجهون عالماً أكثر تذبذباً وأكثر تعقيداً، إلا أنه يتطلب مزيداً من المرونة والسرعة والكفاءة الرقمية.

ورغم أن شركات الكهرباء تحقق تقدماً في مسار التحول الرقمي، وتبنّت العديد منها تقنيات متقدمة للغاية مثل الذكاء الاصطناعي وإمكانات التحليل وتعلّم الآلة، فإن كثيراً منها لا تزال تدرس خياراتها وتستكشف الفرص المتاحة. وتقدم المجموعة الشاملة من حلول أفيفا الصناعية خيارات متكاملة تتنوع من التوأمة الرقمية واستراتيجية الأصول وإدارة أداء الأصول إلى ربط العاملين وجولات مشغلي الأجهزة المتحركة – وكلها مصممة لتعزيز التسارع الرقمي والاستفادة من التقنيات السحابية في قطاع الكهرباء.

وقال إيفجيني فيدوتوف، النائب الأول للرئيس ومدير منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لدى أفيفا: «لم يتأثر الانتقال السريع نحو التحول الرقمي في القطاع الصناعي بالجائحة، فقد أدركت المزيد من الشركات العاملة في قطاع الكهرباء أهمية توافر البيانات واستخدام التقنيات السحابية لتعزيز الكفاءة وأتمتة العمليات التشغيلية وتعزيز الإنتاجية وضمان الاستمرارية في مختلف الأوقات. تساعد حلولنا في لعب دور فعال في تمكين الشركات من كافة القطاعات من الاستفادة من التكنولوجيا لتعزز الكفاءة والمرونة والاعتمادية، فقطاع الكهرباء يمر بفترة التحول الرقمي حالياً، والتي ستستمر لعدة سنوات يساهم فيها التحول بتحسين إنتاج وتوصيل واستهلاك الطاقة».

#بلا_حدود