الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021
(من المصدر)

(من المصدر)

ميناء جبل علي ينقل 4 مفاعلات ضخمة لإنتاج البولي إيثيلين باستخدام رافعة عائمة متطورة

نجح ميناء جبل علي، في شحن 4 مفاعلات عملاقة لإنتاج البولي إيثيلين، بلغ وزن أضخمها 227 طناً، إلى ميناء روتردام، بالتعاون مع مجموعة «سي أم أيه - سي جي أم»، الرائدة عالمياً في قطاع الشحن والخدمات اللوجستية، وقد تم تحميل المفاعلات باستخدام رافعة عائمة تابعة للأحواض الجافة العالمية، إحدى شركات موانئ دبي العالمية، وتم شحنها عبر رحلتين بحريتين متتاليتين.

وشكل هذا الإنجاز أحد أكبر مشاريع تحميل البضائع على سفينة حاويات في الشرق الأوسط، ساهم به أكثر من 100 متخصص من مختلف قطاعات سلسلة الإمداد والتوريد، مستخدمين خططاً منهجية التزمت بإجراءات السلامة التامة خلال مراحل التنفيذ. وبلغ الوزن الإجمالي للمفاعلات التي تم شحنها 839 طناً، بطول 35 متراً، كما بلغ كل من عرضها وارتفاعها 7 أمتار، وهو ما يعادل حجم تحميل 424 حاوية نمطية.

وقال شهاب الجسمي، مدير الإدارة التجارية للموانئ والمحطات في موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات: «نؤمن دوماً بمواصلة تجديد قدراتنا لمواكبة متطلبات متعاملينا للتغيرات والتحولات في الأسواق، وقد أسهمت هذه الحلول المبتكرة التي يقدمها ميناء جبل علي في جعله الوجهة المفضلة في المنطقة. وباعتباره الميناء الأكبر في الشرق الأوسط، يساهم ميناء جبل علي في تمكين التجارة وتوفير الوصول الفعّال لأسواق تضم أكثر من 3.5 مليار مستهلك. ويبرز تعاوننا مع مجموعة (سي أم أيه - سي جي أم) أهمية المميزات المتقدمة لموانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، كما يؤكد ثقة كبار المعنيين في الصناعة بميناء جبل علي».

من جهته قال رومان فينو، المدير العام لوكالة دبي في مجموعة «سي أم أيه - سي جي أم»: «يعد هذا الإنجاز علامة فارقة لجبل علي وقطاع الحاويات في دولة الإمارات؛ إذ يشهد على خبرتنا في مشاريع الشحن المتقدمة تقنياً، وقدرتنا على تقديم مزايا رئيسة؛ كخدمة شحن المعدات العملاقة، بوتيرة عالية، وسرعة فائقة في وقت الإنجاز. وهنا، نشكر موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، وميناءها الأبرز في جبل علي؛ حيث تمكنّا من تحميل ونقل البضائع وإنجاز المشروع بكفاءة وفاعلية».

ويُعرف ميناء جبل علي بإمكاناته متعددة الأنماط للربط مع موانئ العالم، معززاً بمرافق لوجستية نوعية، توفّر عروضاً لخدمات التجميع، والتخزين، وإدارة النقل، ومرافق التصنيع، إضافة إلى إتاحة العمليات المتكاملة والحلول اللوجستية، التي تجعل منه بوابة رئيسة للتجارة، ترتبط بأكثر من 150 ميناءً حول العالم.

وباعتباره الميناء الثاني عشر عالمياً من حيث حجم مناولة الحاويات، وأكبر الموانئ البحرية متعددة الوظائف في المنطقة، يستطيع ميناء جبل علي التعامل مع 22.4 مليون حاوية ومناولتها سنوياً. ويشكل إنجاز هذا المشروع النوعي برهاناً يؤكد قدرات الميناء في تلبية الطلب المتزايد على مشاريع شحن السلع والبضائع، مهما بلغت أحجامها وأوزانها.

#بلا_حدود