الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021
No Image Info

«طاقة» و«حديد الإمارات» تطلقان مبادرة لتصنيع الحديد الأخضر في المنطقة

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة، اليوم، عن عقدها شراكة مع شركة «حديد الإمارات»، بهدف تطوير مشروع ضخم للهيدروجين الأخضر لتمكين صناعة (الحديد الأخضر) للمرة الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وبموجب مذكرة التفاهم التي وقعها كلٌ من جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب في شركة «طاقة»، والمهندس سعيد غمران الرميثي، الرئيس التنفيذي لشركة «حديد الإمارات»، ستبحث «طاقة» و«حديد الإمارات» استخدام الهيدروجين الأخضر لتحسين مستويات إنتاج الحديد النظيف وسيُمكِّن استخدام الهيدروجين من تصنيع الحديد الأخضر وخفض الانبعاثات الكربونية، ما يوفر الطاقة مع إنشاء عملية تصنيع مستدامة ونظيفة.

وتضع مذكرة التفاهم الإطار المناسب لتوسيع تصميم المشروع بحيث يلبي النمو المتوقع في الطلب العالمي على الحديد منخفض الكربون، وهو أحد الحلول المبتكرة لخفض الانبعاثات الكربونية في قطاعات الصناعة والإنشاءات والنقل وغيرها.

وقال جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب في شركة «طاقة»: «تواصل (طاقة) جهودها الرامية لأن تصبح شركة مرافق رائدة منخفضة الكربون. وسنعتمد في شراكتنا هذه مع (حديد الإمارات)، على خبراتنا في مجال خفض الكلفة الإجمالية للإنتاج وتقليل الانبعاثات الكربونية».

وأضاف: «إنّ إيجاد حلول مجدية تجارياً يمكن تطبيقها في القطاع الصناعي مثل هذا المشروع، هو السبيل للكشف عن إمكانات الهيدروجين الأخضر كمصدر ناشئ للطاقة النظيفة».

من جانبه، قال المهندس سعيد غمران الرميثي، الرئيس التنفيذي لحديد الإمارات: «يعد إنتاج الحديد الأخضر عبر عملية تصنيع مستدامة ونظيفة تعتمد على الهيدروجين الأخضر خطوة داعمة لجهود (حديد الإمارات) في الحفاظ على البيئة ومواردها الطبيعية. ويأتي هذا المشروع إضافة إلى سجل الشركة الحافل بالإنجازات المستدامة، مثل مشروع التقاط انبعاثات الكربون بالشراكة مع منشأة الريادة لالتقاط الكربون».

#بلا_حدود