الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
No Image Info

القيمة السوقية لأكبر 6 بنوك إماراتية مدرجة ترتفع 70.33 مليار درهم في 7 أشهر

وسط المستويات القياسية التي تشهدها الأسهم الإماراتية منذ بداية 2021 خاصة أسهم سوق أبوظبي الذي ارتفع لأعلى مستوى على الإطلاق برز أداء أسهم البنوك المدرجة لتؤكد قدرة القطاع على التعافي من تداعيات كورونا.

وبحسب مسح أجرته «الرؤية» تمكنت أكبر 6 بنوك إماراتية مدرجة من تحقيق مكاسب سوقية تتجاوز 70.33 مليار درهم خلال السبعة أشهر الأولى من 2021.

وتتمثل البنوك الستة في (بنك أبوظبي الأول، وبنك أبوظبي التجاري، ومصرف أبوظبي الإسلامي، بنك الإمارات دبي الوطني، بنك دبي التجاري، دبي الإسلامي).

ووفقاً للمسح تركزت الزيادة في القيمة السوقية للبنوك الستة في بنوك أبوظبي التي حققت مكاسب بلغت 48.9 مليار درهم بقيادة أبوظبي الأول صاحب أكبر زيادة في البنوك ضمن الدراسة محققاً مكاسب سوقية تقدر بنحو 40.18 مليار درهم خلال السبعة أشهر الأولى من العام لتصل القيمة السوقية للبنك إلى 181.05 مليار درهم مقابل قيمة سوقية بلغت 140.86 مليار درهم.

وخلال الفترة ارتفع سهم أبوظبي الأول بنسبة 28.53% رابحاً 3.68 درهم للسهم عند مستوى 16.58 درهم للسهم.

وخلال الفترة بلغت قيمة التداول على السهم 38.57 مليار درهم من خلال 2.5 مليار سهم و 71.33 ألف صفقة.

ويبلغ رأس مال البنك 10.92 مليار درهم موزعاً على 10.92 مليار سهم.

وارتفعت أرباح بنك أبوظبي الأول خلال النصف الأول من 2021 بنسبة 11%، حيث حقق أرباحاً بلغت 5.4 مليار درهم.

بينما بلغت أرباح البنك خلال الربع الثاني من 2021 نحو 2.9 مليار درهم بارتفاع بنسبة 16% مقارنة مع الربع الأول وبنسبة 19% مقارنة مع الربع المقارن من 2020 وذلك نتيجة النمو مزدوج الرقم في الإيرادات من غير الفوائد.

وبلغت مخصصات انخفاض القيمة 1.1 مليار درهم وهي أقل بنسبة 36% مقارنة مع نفس الفترة من 2020 ما يعكس تحسن الظروف الاقتصادية والمحافظة على النسب الكافية للمخصصات.

وخلال السبعة أشهر حقق أبوظبي التجاري مكاسب سوقية تجاوزت 5.7 مليار درهم لتصل القيمة السوقية للبنك 48.84 مليار درهم مقابل قيمة سوقية بلغت 43.13 مليار درهم بنهاية 2020.

وارتفع سهم أبوظبي التجاري بنهاية يوليو الماضي بنسبة 13.23% رابحاً 0.82 درهم للسهم، وبلغت قيمة التداول على السهم خلال الفترة 6.05 مليار درهم.

وبلغ صافي أرباح بنك أبوظبي التجاري 1.402 مليار درهم عن الربع الثاني من عام 2021 بارتفاع 14% مقارنة بالربع الثاني من عام 2020 وبارتفاع بنسبة 25% مقارنة بالربع الأول من عام 2021.

وبلغ صافي الدخل من الفوائد 2.315 مليار درهم بانخفاض بنسبة %1 مقارنة بالربع الثاني من عام 2020 وبارتفاع بنسبة 9% مقارنة بالربع الأول من عام 2021.

بينما حقق أبوظبي الإسلامي مكاسب سوقية منذ بداية العام وحتى نهاية يوليو الماضي 3.01 مليار درهم لتصل القيمة السوقية للمصرف 20.08 مليار درهم.

وارتفع سهم البنك بنسبة 17.66% رابحاً 0.83 درهم للسهم، وبلغت قيمة التداول على السهم نحو 2.14 مليار درهم.

وفيما يخص كبار بنوك دبي فحققت مكاسب سوقية خلال السبعة أشهر نحو 21.43 مليار درهم بقيادة بنك الإمارات دبي الوطني محققاً مكاسب سوقية تبلغ 19.58 مليار درهم.

وخلال الفترة ارتفع سهم الإمارات دبي الوطني بنسبة 30% لتصل القيمة السوقية للبنك 84.64 مليار درهم.

وفي النصف الأول ارتفعت أرباح البنك بنسبة 17% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق ليصل إلى 4.8 مليار درهم نتيجة التحسن في الظروف الاقتصادية.

وانخفضت مخصصات انخفاض القيمة بنسبة 38% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، فيما تحسنت كلفة المخاطر بشكل كبير لتصل إلى 114 نقطة أساس، وهو أدنى مستوى لها منذ عام 2019 قبل الجائحة، في حين لا تزال تحافظ على نسب التغطية الأفضل في فئتها.

بينما بلغت مكاسب كل من دبي الإسلامي ودبي التجاري بنحو 1.6 مليار درهم و0.25 مليار درهم على التوالي.

من جهته، قال نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في كامكو إنفست، رائد دياب إن الأسواق الإماراتية تستمر بأدائها المتميز خاصة سوق أبوظبي حيث كانت نسبة النمو منذ بداية العام وحتى تاريخه قد وصلت إلى 45 % كأفضل أداء عالمياً، فيما كانت أقل بالنسبة إلى دبي عند 11 %.

وأشار دياب إلى أن الأداء الجيد شمل معظم القطاعات وذلك بعد معاودة فتح الأنشطة الاقتصادية والرجوع بشكل متسارع إلى الحياة الطبيعية التي كانت قبل انتشار جائحة كورونا (كوفيد-19) حيث أثر ذلك إيجابياً على النتائج المالية للشركات والبنوك المدرجة عن النصف الأول من عام 2021 مقارنة بالنصف الأول من عام 2020، إضافة إلى الوتيرة القوية لعملية التطعيم التي طالت نسبة كبيرة من المجتمع، فيما كان للدعم الحكومي المستمر للنهوض بالاقتصاد وارتفاع أسعار النفط التي خففت من الضغط على ميزانية الدولة الأثر الإيجابي أيضاً.

وتوقع دياب استمرار ثبات أسهم القطاع المصرفي والاتصالات، فيما من المنتظر أن تستمر الأسهم العقارية بأدائها الجيد حيث نمت في النصف الأول من عام 2021 بنسبة 21.8 % في أبوظبي، في حين وصلت قيمة الصفقات العقارية في الدول الخليجية في النصف الأول من عام 2021 إلى 64.9 مليار دولار أمريكي والتي ساهمت الإمارات بنسبة 26 % منها.

#بلا_حدود