الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021
جانب من اللقاء. (من المصدر)

جانب من اللقاء. (من المصدر)

المجلس البيئي الاقتصادي يبحث الفرص الاستثمارية في القطاع الغذائي عبر توظيف التقنية

بحثت وزارة التغير المناخي والبيئة مع مجموعة من مؤسسات القطاع الخاص والشركات الناشئة ورواد الأعمال فرص تعزيز الاستثمار في المجالات المرتبطة بإنتاج الغذاء محلياً، وبالأخص الزراعة عبر توظيف التقنيات الحديثة التي تضمن تعزيز أمن واستدامة الغذاء، بما يواكب استراتيجية الوزارة وتوجهات دولة الإمارات.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس البيئي الاقتصادي برئاسة الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير التغير المناخي والبيئة، مع مؤسسات القطاع الخاص.

وقال الدكتور بلحيف النعيمي: «إن تعزيز أمن واستدامة الغذاء يمثل أولوية استراتيجية لدولة الإمارات، وتعمل وزارة التغير المناخي والبيئة بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين من القطاعين الحكومي والخاص، ويعتمد تحقيق هذه الأولوية على عنصرين رئيسيين هما ضمان مرونة واستمرارية سلاسل التوريد الخارجية، وتعزيز قدرات الإنتاج المحلي.»

وأضاف: «تفرض الطبيعة المناخية والجغرافية لدولة الإمارات العديد من التحديات على القطاع الزراعي الذي يمثل المورد الأهم للإنتاج الغذائي المحلي ومنها محدودية الأراضي الصالحة للزراعة وقلة الموارد المائية، الأمر الذي يمكن التغلب عليه بزيادة الاعتماد على توظيف التكنولوجيا الحديثة وتبني النظم المستدامة في الزراعة والتي تضمن معدلات إنتاج أعلى في مساحات صغيرة وبكميات مياه أقل مقارنة بالطرق التقليدية وفي الوقت نفسه تساهم بشكل كبير في دعم جهود الدولة للعمل من أجل المناخ عبر خفض معدلات البصمة الكربونية».

وأشار إلى أن اجتماع المجلس مع مؤسسات القطاع الخاص ورواد الأعمال يمثل حلقة ضمن الجهود التي تبذلها الوزارة لرفع الوعي وبحث فرص الاستثمار في المجالات المستدامة التي تخدم تعزيز أمن واستدامة الغذاء.

#بلا_حدود