السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021
No Image Info

كيف تحمي نفسك من التضخم؟

يُعرف التضخم بكونه الحالة التي يشهد فيها الاقتصاد ارتفاعاً مستمراً في المستوى العام لأسعار السلع والخدمات التي تهم شريحة واسعة من المواطنين.

ويؤثر هذا الارتفاع على القوة الشرائية للمواطنين ويُضعف من قدرتهم المادية على تلبية احتياجاتهم المعيشية، بينما على المستوى الكلي تؤثر المعدلات المرتفعة من التضخم سلباً على مستويات الاستهلاك والاستثمار والصادرات وعلى القوى الشرائية للعملة المحلية ومن ثم على النشاط الاقتصادي.

يمكن تجنب خسارة رأس المال بسبب ظاھرة التضخم من خلال التركيز على الاستثمارات ذات العوائد الأعلى من معدل التضخم وتوفير مصدر للربحية دون المساس برأس المال الأصلي.

ولحماية نفسك من التضخم، يشير صندوق النقد العربي في دراسة حديثة له، إلى أن البعض قد يلجأ إلى شراء السلع التي تعتبر مخزناً جيداً للقيمة، مثل الذھب، لمواجھة آثار التضخم. وقد یتجھون نحو الاستثمار في الأصول العقارية التي قد تحمي الأفراد من تراجع مدخراتھم في المستقبل في حالة ارتفاع معدل التضخم.

ويمكن أن یتم توجيه جزء من المدخرات للاستثمار في الأسواق المالية (الأسھم والسندات) مع ضرورة إلمام المستثمر بقدر المخاطر المرتبط بكل نوع من أنواع الاستثمارات.

يُشار كذلك إلى أن العديد من الاستثمارات المرتبطة بتحقيق عوائد لیست فقط مھمة لحماية رأس المال ومواجھة آثار التضخم فحسب، ولكنها تدفع أيضاً بعجلة التنمية نحو اقتصاد أقوى، ويأتي على رأسھا الاستثمارات في الأسواق المالية التي تدعم الطاقات الإنتاجية للشركات وتساعد على زيادة مستوى الإنتاج من السلع والخدمات وتخفيف الضغوط على المستوى العام للأسعار.

وتعتبر ظاهرة التضخم من بين أهم الموضوعات الاقتصادية التي تشغل صناع السياسات الذين ينصب تركيزهم على تحقيق استقرار المستوى العام للأسعار والحد من ظاهرة التضخم وآثارها السلبية على مختلف القطاعات الاقتصادية.

#بلا_حدود