الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021
No Image Info

«ديوا» تنتهي من دراسة مشروع إنتاج الكهرباء من الرياح فبراير المقبل

قال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا»، سعيد الطاير، إن «الهيئة ستنتهي من مراحل دراسة مشروع تعمل عليه حالياً لإنتاج الكهرباء من طاقة الرياح خلال شهر فبراير المقبل وبشكل مواكب لفعاليات «إكسبو 2020».

وأوضح الطاير خلال تصريحات على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة اليوم بدبي لإعلان تفاصيل الدورة المقبلة من معرض «ويتيكس»، أن «مشروع إنتاج الطاقة من الرياح سيتم في منطقة حتا عبر نحو 14 برجاً مخصصاً، حيث تجري الهيئة حالياً قياساً لسرعة الرياح الفعلية بالمنطقة لجمع البيانات الدقيقة ودراسة القدرة الإجمالية لإنتاج الكهرباء والتفاصيل المتعلقة بمشروع الإنتاج».

وأشار إلى أن «إجمالي القدرة الإنتاجية للطاقة النظيفة في دبي حالياً يصل إلى 1300 ميغاواط وبنسبة تصل إلى 10% من إجمالي القدرة الإنتاجية لمزيج الطاقة في دبي»، لافتاً إلى أنه «سيتم رفع إجمالي إنتاج الطاقة النظيفة خلال الربع الأول من العام المقبل لتصل إلى 1600 ميغاواط عبر إنتاج طاقة شمسية بقدرة 300 ميغاواط».

وأضاف الطاير أن «مشاريع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية التي تنفذها الهيئة بنظام المنتج المستقل تعد أحد أهم مسارات استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 والتي تهدف إلى توفير 75% من إجمالي القدرة الإنتاجية للطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول 2050».

وأوضح أن «الدورة المقبلة من معرض «ويتيكس» والتي ستعقد في مركز المعارض ضمن موقع «إكسبو 2020»، ستشهد استعراض مبادرات جديدة متعلقة بمشروع «سبيس داي» للفضاء، والذي كان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قد أطلق البرنامج الخاص بها مطلع العام الجاري، والذي يهدف إلى بناء قدرات الهيئة وتأهيل كادر إماراتي متخصص في مجال استخدام تقنيات الفضاء في شبكات الكهرباء والمياه، والاستفادة من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة بما في ذلك إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والبلوك تشين في تبادل المعلومات عبر الاتصالات الفضائية وتقنيات مراقبة الأرض.

إلى ذلك، أعلن الطاير، عن مشاركة 1,200 شركة من 55 دولة في الدورة الـ23 من «ويتيكس ودبي للطاقة الشمسية»، الذي تنظمه الهيئة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وتحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، في الفترة من 5 إلى 7 أكتوبر 2021 في مركز دبي للمعارض، في إكسبو 2020 دبي.

وفي كلمته خلال المؤتمر قال الطاير: «تشكل هذه الدورة من المعرض، فرصة استثنائية للرعاة والعارضين والزوار ليكونوا جزءاً من أول إكسبو دولي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا وأحد أوائل الفعاليات الكبرى في العالم منذ بدء جائحة «كوفيد-19»، حيث تمكنت دولة الإمارات العربية المتحدة، بفضل رؤية القيادة الرشيدة، من أن تكون من أسرع الدول تعافياً من الجائحة. وبدعم سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله، أصبح معرض «ويتيكس ودبي للطاقة الشمسية» أكبر معرض لتقنيات المياه والطاقة والاستدامة والابتكار في المنطقة وأحد أكبر المعارض المتخصصة على مستوى العالم، يعكس حرص واهتمام إمارة دبي بدعم الجهود العالمية لزيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة، وتعزيز الاستدامة انسجاماً مع رؤية القيادة الرشيدة في تعزيز التنمية المستدامة في دولة الإمارات، وترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي للاقتصاد الأخضر في إطار استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى توفير 75% من القدرة الإنتاجية للطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة. كما تتميز هذه الدورة من المعرض بانعقادها خلال «عام الخمسين» الذي نحتفل خلاله بمرور 50 عاماً على تأسيس دولة الإمارات، وبدء مرحلة تنموية جديدة استعداداً للخمسين عاماً المقبلة.

وأضاف الطاير: «تنص وثيقة «مبادئ الخمسين» التي اعتمدتها القيادة الرشيدة الأسبوع الماضي، على أن التركيز خلال الفترة المقبلة سيكون على بناء الاقتصاد الأفضل والأنشط في العالم، وأن التنمية الاقتصادية للدولة هي المصلحة الوطنية الأعلى. لذا، يمثل «ويتيكس ودبي للطاقة الشمسية» فرصة مهمة للمؤسسات والهيئات والشركات والمستثمرين في مجالات تقنيات المياه والبيئة والنفط والغاز والطاقة التقليدية والمتجددة والتنمية الخضراء والقطاعات ذات الصلة، من المنطقة والعالم لطرح حلولها ومنتجاتها، وعقد الصفقات وبناء الشراكات والترويج للتقنيات الخضراء، والاطلاع على أحدث التقنيات والابتكارات، والتعرف إلى فرص تمكين الشركات الناشئة في دولة الإمارات والعالم من استشراف مستقبل الطاقة الخضراء والاستفادة من أنجح التجارب وأفضل الخبرات العالمية في قطاعات الطاقة والمياه، فضلاً عن التعرف إلى احتياجات السوق، لا سيما في ظل التوسع الكبير في الاعتماد على تقنيات الطاقة المتجددة والنظيفة في دولة الإمارات والمنطقة بشكل عام. ويتيح المعرض الفرصة للزوار للاستفادة من جدول الأعمال الحافل بالندوات وورش العمل المتخصصة بمشاركة خبراء ومختصين في مجالات الاقتصاد الأخضر، والمدن الذكية، والابتكار، والتنمية المستدامة، وغيرها».

#بلا_حدود