الاحد - 24 أكتوبر 2021
الاحد - 24 أكتوبر 2021
إبراهيم أهلي، مدير ادارة ترويج الاستثمار لدى مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار

إبراهيم أهلي، مدير ادارة ترويج الاستثمار لدى مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار

«بارادايم سبورتس» تختار دبي مقراً لمكتبها العالمي

قامت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، بدعم شركة بارادايم سبورتس، ومقرها كاليفورنيا، دفع الشركة المتخصصة بإدارة الفعاليات الرياضية المرموقة لاختيار مدينة دبي لتكون مقرّ مكاتبها العالمية التي ستعمل من خلالها للوصول إلى أسواق أوروبا وآسيا وإفريقيا. كما تركز الشركة على تمثيل المواهب المحلية في المنطقة التي تشهد شعبية متزايدة وإقبالاً كبيراً على الرياضات والفنون القتالية بشكل خاص.



وقال إبراهيم أهلي، مدير ادارة ترويج الاستثمار لدى مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار: «تعدّ بارادايم سبورتس واحدة من أرقى الشركات العالمية في مجال التمثيل الرياضي، ويسرنا إقامة مكتبها العالمي في دبي لتعزيز تمثيلها للموهوبين من المنطقة وخارجها بما يتناسب مع سياسة الدولة وإمارة دبي في استقطاب الموهوبين في كافة المجالات. ويمثل هذا التوسع شهادة على النمو المتميز ومتعدد الجوانب، والأسلوب الشمولي الذي تنتهجه دبي لتواكب أفضل الممارسات العالمية. ويسر مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار أن تسهّل جهود شركة بارادايم سبورتس للتوسع في المنطقة، وتشجع ترجمة تلك العلاقة إلى مشاريع وشراكات ناجحة».



وأضاف أهلي: «بفضل سهولة ممارسة الأعمال في دبي، وموقعها الاستراتيجي المميز، فإنها تتيح فرصاً واعدة بالنمو للشركات الراغبة بتعزيز تواجدها العالمي. ويرافق تلك المزايا تركيز المدينة المستمر على الابتكار والبنية التحتية المصممة لتجعل منها وجهة مثالية للعيش والعمل والترفيه سواء للمقيمين أو للزوار، كما إن رؤية قادتنا الرامية إلى إيجاد اقتصاد معرفي متنوع ومتين يركّز على السعادة جعل من دبي ودولة الإمارات وجهة مثالية للمستثمرين في جميع القطاعات».



وتتمتع بارادايم سبورتس بسمعة عالمية متميزة كشركة تعمل في تمثيل الرياضات عبر مختلف المنصات، بالإضافة إلى مجال الأعمال والإعلام وإدارة المسيرة الرياضية لنخبة من أبرز لاعبي الرياضات القتالية ولاعبي كرة القدم.



وتأسست الشركة عام 2009 على يد عودة عطّار المولود في بغداد وتمثل مجموعة من نجوم الرياضات القتالية ومنهم كونور ماكجريجور وإزرائيل أديسانيا (البطل الحالي للوزن المتوسط في بطولة UFC)، وليون إدواردز وستيفن وندربوي تومسون، ومايكل بيسبنج، وكريس سيبورج وجيري بروشاكا، وجوزي ألتيدور، ومحمد موكيف. وفي عام 2020، بدأ النجم العراقي أمير البازي، والذي تمثله شركة بارادايم سبورتس، مشاركاته في بطولة UFC من خلال أول نزال في أبوظبي، كما تعمل الشركة مع مجموعة من المشاريع المتميزة في المجال، ومنها بطولة Legend Fighting في الصين وعلامة أوجست ماكجريجور المختصة بأسلوب الحياة الراقي، بالإضافة إلى كل من علامتي FAST و TIDIL Sports في قطاعي الصحة واللياقة.



وهناك العديد من الأسباب التي دفعت بارادايم سبورتس لاختيار دبي موقعاً لمكتبها العالمي، من أبرزها التعامل الاستثنائي مع جائحة كوفيد-19 والذي مكّن المدينة من العودة الآمنة إلى ممارسة العمل بشكل طبيعي قبل معظم مدن العالم الأخرى. كما أكدت الشركة أن اختيار دبي ارتكز كذلك على موقعها الاستراتيجي وما يحققه من أفضلية بسبب قربها من كبرى الأسواق العالمية في أوروبا وآسيا. ومن الاعتبارات الهامة كذلك الاهتمام الذي تبديه دولة الإمارات بالرياضات القتالية، حيث فرضت قيادة الدولة تعليم الجيوجيتسو في المدارس والشرطة لتشجيع ممارستها.



بدوره قال عودة عطار، مؤسس شركة بارادايم سبورتس ورئيسها التنفيذي: «لا بد من التوسع العالمي كي تكون الأفضل في مجالك. ومن هذا المنطلق، عملنا على تقييم مجموعة من الخيارات، واتضح لنا أن دبي هي الخيار الأمثل بالفعل – إذ إن البنية التحتية والسياسات وسهولة ممارسة الأعمال في المدينة تجعل منها الوجهة الأفضل لإقامة مقرنا العالمي. كما أن هناك العديد من الخطط الطموحة على الصعيد الاقتصادي والرياضي للمنطقة، ونحن هنا للمساهمة في نجاحها. يمكننا أن نستشرف روعة المستقبل عندما نشاهد خطط إكسبو دبي 2020، كما أن لديّ روابط عاطفية وثقافية مع هذا المكان ولطالما أردت العمل في المنطقة. يشرفني أن أطلق منصة للاعبي الرياضات القتالية هنا، لنساهم في تغيير المشهد بالمنطقة».



وقال أزهر محمد ساول، الشريك ونائب الرئيس التنفيذي لدى بارادايم سبورتس: «نمثل عدداً من أبرز الرياضيين المرموقين في العالم، ويسعدنا للغاية إقبال الناس في المنطقة على التعرف إليهم بشكل أفضل. لدينا خبراء يبحثون بشكل مستمر عن الرياضيين المميزين بالمنطقة لنقوم بتمثيلهم، كما نسعى لعقد الشراكات الجديدة ومشاريع العمل وإقامة الفعاليات في دولة الإمارات – ونتطلع إلى المساهمة الإيجابية في قصة النجاح الاستثنائية التي ترويها دبي في كل يوم. فالفرص المتاحة للرياضيين غير محدودة، ونحن نؤمن تماماً بأن هناك فرصاً واعدة بالنمو والتميّز للاعبي الرياضات القتالية، وسيساهم مكتبنا في دبي بدعم وتطوير تلك الفرص».



يذكر أن الرياضة تمثل قناة هامة للوصول إلى مجتمع متماسك وتعزيز الهوية الثقافية، وهي إحدى عناصر الركائز الستة التي تقوم عليها الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021. وانطلاقاً من التنوع الثقافي البارز في سكان الدولة وتوجهها العالمي الفريد، فقد أقرّت الحكومة الإماراتية في أبريل 2018 قانوناً اتحادياً يسمح لجميع المقيمين في الدولة، وبغضّ النظر عن جنسياتهم، بالمشاركة في المنافسات الرياضية الوطنية المقامة في الإمارات.



وتمثل الرياضات القتالية أحد عناصر تلك الاستراتيجية، فقد شكّل اتحاد الإمارات للجيوجيتسو في يونيو 2021 لجنة للفنون القتالية المختلطة بهدف تطوير مجموعة من مجالات الفنون القتالية المختلطة، والتي ترمي إلى إنشاء جيل جديد من الرياضيين القادرين على المنافسة محلياً وعالمياً، ليعزز الاتحاد بذلك نطاق مهامه ويشرف على تطوير الفنون القتالية في الدولة.



كما طوّر مجلس دبي الرياضي خطة استراتيجية للأعوام 2021-2030 لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لحكومة الدولة، مسترشدة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لتمثل تلك الخطوة حجر الأساس لتطوير القطاع الرياضي في البلاد خلال العقد المقبل، وتعزّز سمعة دبي والإمارات وترسخ مكانتها كمركز عالمي للتميز الرياضي – الأمر الذي يساهم في تعزيز حضورها المؤثر على الساحة العالمية.



كما تضم دولة الإمارات عدداً من أفضل المرافق الرياضية في العالم، ومنها البنى التحتية المتفوقة والمناطق الحرة والمجمعات الرياضية للنوادي والمدرجات وأكاديميات التدريب.



الجدير بالذكر أن المخرجات الاقتصادية لاستراتيجيات دبي والإمارات في التعامل بنجاح مع جائحة كوفيد-19 لاقت تقديراً واسعاً بفضل قدرتها على تحقيق التوازن الأمثل بين الرفاه الصحي والاقتصادي. فقد أعلن المؤشر العالمي لريادة الأعمال مؤخراً أن دولة الإمارات تحتل المرتبة الأولى في الدول العربية، والمرتبة الثانية عالمياً، في التعامل مع جائحة كوفيد-19، إذ تبنّت الدولة خطة شاملة للدعم الاقتصادي تضمنت مجموعة واسعة من الإجراءات الهادفة لاحتواء آثار الجائحة على الاقتصاد. كما خصصت الدولة ميزانية مرنة ومباشرة بقيمة 256 مليار درهم إماراتي للتخفيف من أثر الجائحة على المجتمع، إلى جانب حماية المستهلكين والشركات. وأعلنت حكومة دبي كذلك عن حزم تحفيزية لقيمة 7.1 مليار درهم.

#بلا_حدود