الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
منشاة الغاز الحيوي في شركة الروابي. (من المصدر)

منشاة الغاز الحيوي في شركة الروابي. (من المصدر)

«الروابي» تعلن تشغيل أول منشأة للغاز الحيوي في الشرق الأوسط

أعلنت شركة الروابي لمنتجات الألبان والعصائر الطبيعية في دولة الإمارات، عن تشغيل منشأة للغاز الحيوي بكامل طاقتها.

وتُعد هذه المنشأة هي الأكبر من نوعها في منطقة الشرق الأوسط. وتستهدف «الروابي» من خلالها تحويل المخلفات العضوية الناتجة عن مزارعها إلى طاقة نظيفة من المتوقع أن تصل إلى 1.3 ميغاوات من الطاقة الكهربائية الصديقة للبيئة «الخضراء».

وبهذه المناسبة، صرح عبدالله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة شركة «الروابي»: «انطلاقاً من كوننا شركة مستدامة وتماشياً مع مسؤوليتنا الراسخة تجاه مجتمعها، تولد الروابي الآن جزءاً كبيراً من الطاقة التي تستخدمها في عملياتها عبر تحويل المخلفات العضوية إلى وقود نظيف. إن انتقالنا إلى استخدام الطاقة الخضراء يقربنا خطوة أخرى من هدفنا بجعل عملياتنا أنظف وصديقة أكثر للبيئة. وإن الاستثمار في هذا المشروع لا ينعكس فقط على بصمتنا البيئية الخضراء، لكنه ينطوي على فوائد اقتصادية جمة أيضاً في أداء الأعمال».

موضحاً أنه من خلال استبدال مصادر الطاقة التقليدية وغير المتجددة ببدائل أنظف وأكثر استدامة، فإن «الروابي» تأمل في تقليل انبعاثاتها من الكربون، وخفض انبعاثات الغازات بنسبة 80%.

من جهته، قال بروفيسور أحمد التجاني، الرئيس التنفيذي لشركة «الروابي»: «هذه المنشأة المستدامة جزء من خطة للتحول نحو الاقتصاد الدائري، الذي تستهدفه دولة الإمارات كجزء من رؤيتها لمستقبل أكثر استدامة. وقد حققت المنشأة حتى الآن عائداً استثمارياً أعلى من المتوقع، وذلك منذ بدء عملياتها التجريبية في يونيو الماضي».

وأضاف: «تحرص الروابي على اعتماد المعايير التي تستهدف معالجة المشكلات الصحية المُلحة مثل ارتفاع الإصابة بالأمراض غير المعدية وعلى رأسها السمنة والسكري بين المستهلكين. ونحن فخورون بكون المسؤولية المجتمعية تتصدر أولوياتنا، ونتطلع إلى أن نكون رواداً فاعلين في تعزيز الصحة العامة ودعم برامج الاستدامة».

ولن تقتصر العمليات المستدامة لهذه المنشأة على إنتاج الغاز الحيوي، لكنها ستمتد لتقديم العديد من المزايا والفوائد الأخرى، مثل إنتاج 10 أطنان من الأسمدة العضوية عالية التركيز يومياً، و150 متراً مكعباً من المياه الصالحة للزراعة في اليوم. كما تنتج المنشأة 1.3 ميغاوات من الطاقة الحرارية «الخضراء»، إضافة إلى حماية المياه الجوفية من خلال تقليل تسرب الأمونيا إلى التربة بنسبة 90%.

#بلا_حدود