الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
No Image Info

«موانئ أبوظبي» تنال اعتماداً دولياً بجودة تخزين المنتجات الدوائية وتوزيعها

نالت «موانئ أبوظبي للخدمات اللوجستية»، التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي، اعتماد «ممارسات التوزيع الجيد» للمنتجات الدوائية، لتصبح بذلك أول مؤسسة إماراتية ومن بين القلائل في المنطقة، التي تحظى بمثل هذا الاعتماد الرفيع.

وحصدت مجموعة موانئ أبوظبي هذا الاعتماد من شركة «بيروفيريتاس» وهي مؤسسة دولية متخصصة في الاختبار والتفتيش وإصدار الشهادات، بفضل مرافق التخزين المبرد وفائق البرودة للمنتجات الدوائية التابعة لها في مدينة خليفة الصناعية والخدمات اللوجستية الأخرى المساندة التي تقدمها، بالإضافة إلى توافق هذه المرافق المتطورة مع أرقى المعايير والإرشادات المعتمدة من قبل الاتحاد الأوروبي ومنظمة الصحة العالمية.

ويتم منح اعتماد «ممارسات التوزيع الجيد» للمؤسسات التي تلتزم بكل الإجراءات والتدابير الكفيلة بالمحافظة على جودة المنتجات وتقليل المخاطر التي يمكن أن تتعرض لها الأدوية على امتداد سلسلة التوريد ابتداءً من مرافق التخزين المبرد وغير المبرد وصولاً إلى عمليات التوزيع، ما يضمن حصول المتعاملين على منتجات دوائية تتميز بأعلى درجات الجودة والفعالية.

وضمت الجوانب التي تم تقييمها في أداء المؤسسات المرشحة لنيل الاعتماد العديد من العمليات من بينها قدرات الاستيراد والتخزين والنقل والتوصيل في المرحلة النهائية، بالإضافة إلى عمليات التوثيق وإدارة المخاطر واستمرارية الأعمال وحلول النقل والتعبئة والتغليف والمرافق والمعدات إلى جانب جهود التطوير المهني للأفراد. كما أخذت شركة «بيروفيريتاس» خلال عملية التقييم بالاعتبار الجهود التي بذلتها «موانئ أبوظبي للخدمات اللوجستية» لدعم قطاع الرعاية الصحية وضمان مواصلة تطوير عملياته بما فيها آليات التحكم وتدريب الموظفين لضمان التحسين المستمر لطريقة توصيل المنتج النهائي وتعزيز مستويات رضا المتعاملين.

وأكد الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي – مجموعة موانئ أبوظبي، حرص المجموعة منذ تأسيسها على إرساء أسس ومعايير متميزة للأعمال بهدف ترسيخ مكانتها كجهة رائدة عالمياً ضمن قطاعات التجارة والصناعة والخدمات اللوجستية. وقال: «يشكل هذا التكريم محطة بارزة في مسيرتنا للارتقاء بخدماتنا إلى أفضل مستويات الجودة والكفاءة، ما يمثل ركيزة أساسية لمساهمتنا في تحقيق رؤية الحكومة الرشيدة في تحويل إمارة أبوظبي إلى أحد أهم مراكز الرعاية الصحية وعلوم الحياة في العالم. ونفتخر بأن نكون أول مؤسسة إماراتية تحظى بهذا التقدير ومن بين مجموعة قليلة جداً من الشركات الحاصلة عليها في منطقة الشرق الأوسط».

وأضاف: «اتسمت مجموعة موانئ أبوظبي منذ تأسيسها بطموحها اللامحدود، ولذلك فإن هذا النجاح لن يثنينا عن مواصلة العمل والتطور، بل يعتبر دافعاً لنا للاستمرار في تطوير خدماتنا اللوجستية الخاصة بقطاع الرعاية الصحية، وبناء المزيد من القدرات والإمكانات الفريدة في مجال مرافق التخزين المبردة وغير المبردة وكل الخدمات المتعلقة بها لمواصلة دعم قطاع الرعاية الصحية سريع النمو في أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة. كما نحرص دائماً على تسخير قدراتنا اللوجستية الفريدة في مجال الرعاية الصحية لدعم الجهود العالمية في مواجهة تداعيات جائحة «كوفيد-19»، الأمر الذي يظهر جلياً في مساهمتنا الفعالة كعضو مؤسس لـ«ائتلاف الأمل» بالتعاون مع شركاء من القطاعين العام والخاص».

بدوره، أشار روبرت ساتون، رئيس القطاع اللوجستي – مجموعة موانئ أبوظبي إلى أن الحصول على هذا الاعتماد، يعتبر إنجازاً فريداً ضمن قطاع الرعاية الصحية وقطاع الخدمات اللوجستية الخاصة بسلسلة التوريد المبرد وغير المبرد للمنتجات الدوائية.

#بلا_حدود