الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
No Image Info

6 فوائد يجنيها اقتصاد دبي من قرار تشكيل لجنة لقيادة التحوُّل الرقمي

أكد مختصون لـ«الرؤية»، أن قرار سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المكتب التنفيذي، الأخير، بشأن تشكيل لجنة قيادة التحول الرقمي، يحمل 6 فوائد اقتصادية للإمارة، في مقدمتها زيادة شهية مستثمري العالم، خصوصاً الذين يزورون معرض «إكسبو دبي 2020» حالياً، على ضخ استثمارات بقطاع الخدمات الرقمية والتحول التكنولوجي، تعزز من نموه بنسبة 500% خلال الخمس سنوات المقبلة، وزيادة الوظائف بالقطاع الخدمي والصحي، والمساهمة في تحقيق نمو اقتصادي بدبي يتجاوز 3% خلال عامين، وتعزيز مكانة الإمارات بقائمة أفضل الدول عالمياً بالبنية التحتية الإلكترونية، بالإضافة إلى تخفيض كلفة الخدمات الحكومية بنسبة تصل إلى 90%.

وبحسب بيان حكومي، فإن من أبرز تخصصات اللجنة متابعة وتنظيم عمليات التحول الرقمي بالإمارة، ووضع المؤشرات اللازمة لقياس أداء الجهات الحكومية في تنفيذ هذا التحول، وتوفير البيانات اللازمة لتمكينها من أداء المهام المنوطة بها.

وقالت الدكتورة ندى الشاذلي أستاذة الاقتصاد والتحول المالي والمستشارة السابقة لدى البنك الدولي، إن قرار تشكيل لجنة منوطة بتسهيل التحول الرقمي بالإمارة من المتوقع أن يساهم في مضاعفة الاستثمارات بالقطاع الصحي والخدمات اللوجيستية، إضافة إلى أنه سيساهم في تعزيز نمو اقتصاد دبي بنسبة تتجاوز 3.1% في 2021، وتصل إلى 3.4% العام المقبل، مشيرة إلى أن القرار أيضاً سيعزز من مكانة دبي والإمارات كوجهة إقليمية للتحول الرقمي وامتلاك البنية التحتية التكنولوجية. وبحسب أحدث الإحصاءات، يساهم الاقتصاد الرقمي بنحو 4.3% من الناتج المحلي الإجمالي للإمارات أي ما يعادل 100 مليار درهم.

وبدورها، أكدت صوفي حسين عضوة البرنامج الوطني التابع لوزارة الاقتصاد الإماراتية، أن القرار يضمن تكامل الأدوار بين الجهات الحكومية، وتعزيز تصنيف دولة الإمارات إقليمياً كمركز للتجارة الإلكترونية، وتحقيق نقلة متسارعة للاقتصاد المحلي.

وأوضحت أن القرار سيساهم أيضاً في تخفيض كلفة إنجاز الخدمات الحكومية بنسبة تصل لـ90%، ويساعد في تحقيق التوقعات المشيرة بنمو الدخل المتوقع للاقتصاد الرقمي بالبلاد بنسبة قد تصل إلى 500% خلال الخمس سنوات القادمة، وذلك بحسب المستهدفات الرسمية.

من جانبه، قال عماد جمعة الخبير ورئيس ومؤسس «جي جروب»، إن القرار سيساهم في تحقيق الرؤية الثاقبة للإمارة المستهدفة لجعل مجتمع الأعمال بدبي أكثر شفافية وابتكاراً، وقادراً على خلق قيمة مضافة لمستثمري العالم، موضحاً أنه سيساهم في تسريع تبادل المعرفة والأفكار للمساعدة في تلبية طموحات المواطنين وفتح شهية المستثمرين على القطاع، خصوصاً الزائرين حالياً لمعرض إكسبو الدولي الممتد لستة أشهر قادمة.

وبدوره، قال محمود عقرين المؤسس والمدير التنفيذي لشركة «جوبازار» المتخصصة بالتجارة الإلكترونية، إن القرار سيعزز من التحول الرقمي للاقتصاد الوطني، لا سيما في ظل السعي بمشاركة القطاع الخاص كشريك أساسي للتحول الرقمي بدبي، مشيراً إلى أن من الفوائد أيضاً زيادة الإنتاجية وخفض الأخطاء البشرية وزيادة الدقة، وهذا ما يحتاج إليه التحول الرقمي بالإمارة للنمو بنسبة تقارب 50% خلال عامين.

#بلا_حدود