الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
هيئة تنظيم الاتصالات. (أرشيفية)

هيئة تنظيم الاتصالات. (أرشيفية)

«تنظيم الاتصالات» والحكومة الرقمية تصدر وثيقة استشارة عامة حول موارد الطيف الترددي

أعلنت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية عن إعدادها وثيقة استشارة عامة تهدف للتعرف على وجهات نظر أصحاب المصلحة والمعنيين في قطاع الاتصالات بشأن أنشطة الهيئة المتعلقة بمراجعة تخصيصات الطيف الترددي لتطبيقات الاتصالات المتنقلة الدولية في نطاقات ترددية معينة، وهي نطاقات الـUHF و3.8 - 4.2 غيغا هرتز ونطاق الـ6 غيغا هرتز.

وبناء على نتائج الاستشارة وتحليل الردود الواردة حولها، ستعمل الهيئة على تحديث الجزء الخاص باستخدامات الاتصالات المتنقلة الدولية الحالية والمستقبلية ضمن الوثيقة الاستشرافية للطيف الترددي 2020-2025، ووضع تصور حول توجهات الدولة فيما يخص استخدامات هذه النطاقات.

وقال المهندس طارق العوضي المدير التنفيذي لإدارة الطيف الترددي في الهيئة إن هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية تواصل سعيها في مواءمة توزيع الطيف مع احتياجات السوق على أساس استباقي، ولتحقيق هذه الغاية، أعدت الهيئة هذه المشورة لدعوة أصحاب المصلحة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على مستوى العالم بشكل عام، ودولة الإمارات العربية المتحدة على وجه الخصوص، لأخذ آرائهم حول توزيع بعض نطاقات التردد الرئيسية في ظل الطلب المتزايد على الخدمات اللاسلكية المبتكرة مثل 5G و WiFi6e، وذلك بهدف تسهيل الحصول على موارد الطيف الترددي المناسب للشبكات اللاسلكية، والحفاظ على النمو المستدام والمستمر وتطوير استخدام الخدمات اللاسلكية الجديدة».

وأكد المهندس العوضي أن هذه الوثيقة تندرج تحت جهود الهيئة في تطبيق مبادئ الشفافية والإنصاف والانفتاح في التعامل مع العملاء والشركاء وأصحاب المصلحة الآخرين.

وطرحت الوثيقة مجموعة من الأسئلة الاختصاصية حول نطاق 470-694 ميغاهيرتز، والذي استخدم سابقاً في البث التلفزيوني الأرضي، ومصير هذا النطاق في ظل تغير عادات مشاهدة البث التلفزيوني الأرضي في دولة الإمارات، وضرورة مراجعة استخدام هذا الطيف بشكل فعال، وطرح خيارات طويلة الأجل لاستخدامه من خلال التقنيات اللاسلكية الجديدة.

كما تضمنت الوثيقة مسائل للنقاش والتشاور حول النطاق 3800-4200 ميغاهيرتز، المستخدم بشكل أساسي في خدمات الأقمار الصناعية الثابتة في الإمارات العربية المتحدة، حيث يتركز هذا الاستخدام في مناطق جغرافية معينة من الإمارات العربية المتحدة وعلى ترددات معينة داخل النطاق، وأكدت الوثيقة أنه استناداً إلى المناقشات الأخيرة التي شهدها اجتماع المجموعة العربية لإدارة الطيف الترددي «ASMG»، فإن النطاق 3.8 غيغا هرتز إلى 4.2 غيغا هرتز هو نطاق مرشح لخدمة التطبيقات المبتكرة الجديدة المحتملة، نظراً لقدرة هذا النطاق على الاستخدام بشكل أكثر كثافة مع مراعاة الخدمات القائمة في الوقت الحالي.

وفتحت الوثيقة الباب أمام أصحاب العلاقة لمناقشة أي مشكلات إضافية ذات صلة بموارد الطيف الترددي، وذلك من خلال تقديم وجهات النظر الخاصة بالإضافة إلى التوصيات المتعلقة بكيفية حل هذه المشكلات.

#بلا_حدود