الاحد - 24 أكتوبر 2021
الاحد - 24 أكتوبر 2021
خلال الاجتماع. (من المصدر)

خلال الاجتماع. (من المصدر)

وزارة المالية الإماراتية تبحث تحديث منظومة التحويلات المالية بين الدول

شاركت وزارة المالية مؤخراً في الاجتماع الثالث والأخير للشراكة العالمية للشمول المالي (GPFI) ضمن المسار المالي لمجموعة العشرين (G20) تحت رئاسة إيطاليا لعام 2021، والذي عقد في العاصمة الإيطالية روما وكذلك عبر تقنيات الاتصال المرئي، لمناقشة التطورات المستقبلية والحلول الاستباقية للتعافي من التداعيات الجديدة والقديمة في مرحلة ما بعد انتشار جائحة كورونا (كوفيد-19)، وتوصيات السياسة العامة لرفع مستوى الشمول المالي الرقمي، بالإضافة إلى استعراض الإنجازات التي تم تحقيقها لتوفير أنظمة حوالات أسرع وأرخص وأكثر أماناً، وأحدث الممارسات المبتكرة في مجال حماية المستهلك المالي.

وخلال الاجتماع؛ قدم وفد دولة الإمارات اقتراحاً للمجموعة بشأن استخدام تقنية السجلات الموزعة DLT لتحديث منظومة التحويلات المالية بين الدول، وتعزيز أهم مستهدفات الأمن المالي كالخصوصية والشفافية والحماية من التهديدات السيبرانية. كما وتضمن المشروع المقترح من وزارة المالية اقتراحاً لتسريع الجهود الرامية إلى خفض تكاليف معاملات التحويلات المالية إلى أقل من 3% من قيمتها بحلول عام 2030 بما يتماشى مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030، وذلك من خلال استغلال الإمكانات الكبيرة التي يمكن أن تقدمها تقنيات السجلات الموزعة (DLT)، وتكنولوجيا البلوك تشين، والعملات الرقمية، كحل بديل عن أنظمة الدفع التقليدية.

وأكد وفد الإمارات أن استخدام تقنية السجلات الموزعة (DLT)، ستمكن الجهات التشريعية من رفع مستوى حماية المستهلك وتعزيز الأمن الإلكتروني في عمليات الدفع والتسوية، وأشار إلى أن هذه الميزات تأتي مع تحدياتها الخاصة والتي تشكل مخاطر جديدة يجب دراستها من خلال مجموعة العشرين. ودعت دولة الإمارات كافة الدول المهتمة لدعم الجهود العالمية المنسقة لوضع إطار عمل مشترك قابل للتطوير ويتولى مسؤولية تعزيز التعاون العالمي وتخفيض كلفة التحويلات المالية.

يشار إلى أنه سيتم تقديم نتائج اجتماع الشراكة العالمية للشمول المالي إلى وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين للمصادقة عليها. وتجدر الإشارة إلى أن الاجتماع كان قد عقد على مدى 3 أيام من تاريخ 4 إلى 6 أكتوبر 2021، وتضمن جولتين من الاجتماعات؛ الجولة الأولى هي ندوة رفيعة المستوى للشراكة العالمية للشمول المالي، والجولة الثانية هي الاجتماع الثالث والأخير للمجموعة تحت الرئاسة الايطالية لمجموعة العشرين هذا العام.

#بلا_حدود