الثلاثاء - 19 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 19 أكتوبر 2021
غرفة دبي. (أرشيفية)

غرفة دبي. (أرشيفية)

غرفة دبي تستعرض أهمية الحفاظ على خصوصية البيانات في مجتمع الأعمال

نظمت غرفة دبي مؤخراً، بالتعاون مع «بي دبليو سي الشرق الأوسط»، ندوة افتراضية حول حماية خصوصية البيانات في دولة الإمارات، وذلك وسط مشاركة واسعة من مختلف قطاعات مجتمع الأعمال وصلت إلى 277 مشاركاً.

وسلطت الندوة الافتراضية الضوء على الجوانب العملية والقانونية لحماية خصوصية البيانات في بيئة الأعمال، حيث هدفت إلى مساعدة الشركات والقطاع الخاص على فهم المبادئ العامة والجوهرية المتعلقة بخصوصية البيانات في دولة الإمارات والآثار القانونية المترتبة على عدم الامتثال، خصوصاً مع بروز أهمية البيانات في عصر التحول الرقمي للأعمال.

وأشارت مديرة إدارة الخدمات القانونية في غرفة دبي، جهاد كاظم، إلى أن حماية خصوصية وسرية البيانات تعتبر من أساسيات العمل المؤسسي للشركات، وتساهم في تعزيز ثقة العملاء والمجتمع بالشركة الحريصة على بيانات عملائها، مضيفة أن دولة الإمارات وضمن مشاريع الخمسين أعلنت عن قانون البيانات الذي يعتبر من أولويات المرحلة المقبلة، وسيساهم في استقطاب كبريات الشركات العالمية، ويعزز طريقة التحكم في البيانات ومشاركة المعلومات.

وذكرت كاظم أن الندوة الافتراضية جاءت في وقت مثالي تتحول فيه الدولة نحو الاقتصاد الرقمي، وتعزز ريادتها في كافة مجالاته، حيث تشكل البيانات جزءاً أساسياً من خطط التحول الرقمي، معتبرة أنه يجب على الشركات التفكير بخطط الحفاظ على سرية وخصوصية البيانات لتحقيق النجاح في المستقبل.

وقال الشريك المسؤول عن قسم خصوصية البيانات في الشرق الأوسط في شركة «بي دبليو سي الشرق الأوسط»، فيل ميني، إن خطط حماية سرية وخصوصية مستمرة بالتطور عالمياً، حيث أطلقت دولة الإمارات عدداً من المبادرات الرقمية المصممة لإعداد الدولة للمستقبل. مؤكداً أن إعلان الدولة مؤخراً عن قانون البيانات ضمن مشاريع الخمسين يعكس التزام الدولة بخلق بيئة بيانات آمنة وشفافة للمواطنين والمقيمين والشركات. ولذلك فإن الوقت ملائم تماماً للعمل على حماية سرية وخصوصية البيانات في الإمارات، وبناء الثقة وتحقيق نتائج مستدامة وشفافية أكثر للقطاعين العام والخاص والأفراد.

#بلا_حدود