الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
ميناء رأس الخيمة. (أرشيفية)

ميناء رأس الخيمة. (أرشيفية)

4 % نمو تجارة البضائع السائبة الجافة في 2021

ناقش مجموعة من كبار مسؤولي محطات البضائع السائبة العالمية على مدار 3 أيام في رأس الخيمة، آخر التطورات في تكنولوجيا مناولة البضائع السائبة والتوجهات والتطورات البيئية، وتلك الخاصة بالصحة والسلامة لسنة 2022 وما بعدها، وتوقعات نمو القطاع.

وتوقعوا خلال المؤتمر الذي عقد في رأس الخيمة، استضافته موانئ رأس الخيمة ونظمته مجموعة محطات البضائع السائبة الجافة، أن تحقق تجارة البضائع السائبة الجافة المنقولة بحراً نمواً عالمياً يزيد على 4% في عام 2021 لتصل إلى 5.39 مليار طن على مدار العام، مدعومة بالأنشطة الاقتصادية والصناعية التي ستستعيد نشاطها عالمياً.

وقال روجر كالسكين الرئيس التنفيذي لموانئ رأس الخيمة: «نجح برنامج المؤتمر في تغطية مجموعة واسعة من الموضوعات التي تتناول المشكلات الفنية ومشكلات السلامة والمشكلات التشغيلية ومشكلات سلاسل التوريد، كما كانت الاستدامة من بين الموضوعات الأساسية المطروحة للبحث والنقاش. واطلع أعضاء الوفود على العمل الدؤوب الذي تقوم به موانئ البضائع السائبة الجافة في أنحاء العالم بهدف خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والتخفيف من حدة التأثيرات البيئية الأخرى عبر مجموعة من التقنيات الجديدة».

من جانبه، أشار بول غوريس المدير التنفيذي لمجموعة محطات البضائع السائبة الجافة، إلى أن منطقة الشرق الأوسط تلعب دوراً مهماً ضمن منظومة محطات البضائع السائبة بوصفها محوراً رئيسياً لصادرات مواد البناء الخام والفوسفات والأسمدة، ونحن سعداء بوجودنا في رأس الخيمة وحصولنا على إمكانية اغتنام بعض الفرص المهمة التي تقدمها هذه المنطقة بشكل مباشر.

#بلا_حدود