الأربعاء - 20 أكتوبر 2021
الأربعاء - 20 أكتوبر 2021
محمد الخوتاني

محمد الخوتاني

88 % من العلامات التجارية في المنطقة طوّرت تجربة المتعاملين رقمياً

أعلنت اليوم «سايتكور»، لبرمجيات إدارة التجربة الرقمية، أن 88% من صانعي القرار في مجال تقنية المعلومات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قد أقدموا على إحداث تغييرات جذرية في تجربة متعامليهم استجابةً للجائحة.

وجاء إعلان «سايتكور» مع اقتراب انعقاد «أسبوع جيتكس للتقنية»، حيث من المقرّر أن تشارك مشاركة مستقلة لأول مرة في تاريخ حضورها في الحدث الذي يُعدّ أبرز الفعاليات العالمية لتقنية المعلومات والاتصالات في المنطقة.

واستطلعت دراسة بحثية أجرتها «يوجوف مينا»، بتكليف من «سايتكور»، آراء ما يزيد على 650 من صانعي القرار في مجال تقنية المعلومات حول تجربة المتعاملين، وذلك في 12 دولة من دول مجلس التعاون الخليجي وبلدان المشرق العربي ومصر.

وعلاوة على ذلك، تحوّل 91% من المتعاملين بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى الرقمنة في ظلّ ارتفاع معدلات التجارة الإلكترونية منذ اندلاع الجائحة، ويرغب هؤلاء في الاستمرار بشراء احتياجاتهم عبر الإنترنت. ومن المنتظر أن تشارك «سايتكور» في جيتكس دعماً للتطوير والتحوّل في تجارب المتعاملين وأسواق التجارة الإلكترونية في المنطقة، وذلك تحت شعار «صنْعُ تجارب لا تنسى».

وقال محمد الخوتاني نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لدى «سايتكور»، إن العلامات التجارية في الشرق الأوسط مثل كيرزنر إنترناشيونال والمناطق الحرة بدبي وطيران الإمارات وأرامكو السعودية قد سرّعت وتيرة تحوّلها الرقمي منذ اندلاع الجائحة، ما أدّى إلى وصولها إلى منعطف فاصل في تجارب المتعاملين، نجحت عنده في المواءمة بين تجربة التسوق داخل المتجر وعبر الإنترنت.

وأضاف: «تمثّل مشاركتنا المستقلة الأولى في جيتكس منصة حيوية تتيح للشركات فتح آفاق جديدة في تطوير الأعمال التجارية، وإطلاع الجمهور العالمي الحاضر في جيتكس على الابتكارات الإقليمية، والاقتراب أكثر من متعاملينا وشركائنا، فضلًا عن تبادل أفضل الممارسات مع قادة الفكر في القطاع».

ويُظهر استطلاع «يوجوف»، بشكل عام، أن 83% من الشركات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قد طوّرت مجموعتها من تقنيات التسويق خلال عام 2020 أكثر مما فعلت في السنوات الثلاث السابقة. وتأتي التطبيقات أو مواقع الويب على رأس التقنيات الثلاث الأولى التي تشهد أقوى إقبال على تحسين تجربة تسوّق المتعاملين، وذلك بنسبة 63%، يليها تذكّر سجل تسوق المتعاملين (39%)، فتقديم عروض أو دعوات تفضيلية (35%).

وأضاف الخوتاني: «أقدمت الشركات في الشرق الأوسط على الابتكار في مجموعات أدواتها وقنواتها التسويقية خلال العام الماضي، وتفهّمت أهمية استخدام التقنيات الفورية لإضفاء الطابع الشخصي على تجربة المتعاملين. ومع تحوّل المتعاملين في الشرق الأوسط إلى التجارة الإلكترونية ونماذج التسوق الهجينة، أمكَن للعلامات التجارية التي تحرص على إضفاء الطابع الشخصي على حملات التسويق الرقمي أن ترتقي إلى مستويات أعلى من القدرة التنافسية التجارية».

#بلا_حدود