الاحد - 28 نوفمبر 2021
الاحد - 28 نوفمبر 2021
No Image Info

زيادة الطلب على النفط يعزز أداء الأسهم الإماراتية

ارتفعت أسواق الأسهم الإماراتية خلال الأسبوع الماضي بدعم الأسهم الكبرى خاصة قطاع البنوك، لاسيما بنوك الإمارات دبي الوطني وأبوظبي الأول وأبوظبي التجاري، وذلك بالتزامن مع ارتفاع أسعار النفط العالمية وزيادة الطلب على النفط وترقب الإعلان عن نتائج أعمال الشركات خلال الربع الثالث من العام الجاري، الأمر الذي عزز اتجاه الأجانب للشراء في الأسهم المحلية خلال الأسبوع.



سوق أبوظبي للأوراق المالية

وخلال الأسبوع الماضي ارتفع مؤشر أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 1.3 % عند مستوى 7811 نقطة بالتزامن مع ارتفع مؤشري البنوك والاستثمار وكذلك الاتصالات.



وفي الأسبوع الماضي ارتفع مؤشر البنوك بنسبة 2.06% بالتزامن مع ارتفاع سهم أبوظبي الأول بنسبة 1.59% منفذاً تداولات بقيمة 1.56 مليار درهم، كذلك ارتفع أبوظبي التجاري بنسبة 6.86% بقيمة تداول بلغت 448.81 مليون درهم.



بينما جاء أداء القطاع العقاري المتراجع بنسبة 1.17% بالتزامن مع تراجع سهم الدار العقارية بنسبة 1.21 % منفذاً قيم تداول بنحو 1.59 مليار درهم، وصعد مؤشر الاتصالات بنسبة 1.59% بدعم، بينما سهم مجموعة اتصالات بنسبة 1.64% منفذاً تداولات بقيمة 989.1 مليون درهم.



وكذلك ارتفع كل من العالمية القابضة وألفا ظبي بنسبة 0.34% و4.01% على التوالي، بينما تراجع أدنوك للحفر بنسبة 1.33% فيما ارتفع أدنوك للتوزيع بنسبة 0.24%.



وبلغت قيمة التداول في سوق أبوظبي خلال الأسبوع نحو 9.23 مليار درهم من خلال 1.3 مليار سهم منفذة نحو 41.01 ألف صفقة.



سوق دبي المالي

وخلال الفترة ارتفع مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 0.62% عند مستوى 2789 نقطة بالتزامن مع تراجع كل من قطاع البنوك بنسبة 3.11% وفي المقابل تراجع مؤشرا الاستثمار والعقار بنسبة 3.6% و2.08% على التوالي.



وجاء أداء قطاع البنوك المتفوق بدعم ارتفع سهم الإمارات دبي الوطني بنسبة 6.61%، كما ارتفع سهم إعمار للتطوير والاتحاد العقارية بنسبة 0.26% و0.73% على التوالي، وفي المقابل تراجع إعمار العقارية بنسبة 2.49%.



وجاء أداء قطاع الاستثمار بضغط تراجع دبي للاستثمار بنسبة 3.31%، كما هبط سهم سوق دبي المالي بنسبة 4.62%.



وبلغت قيمة التداول في سوق دبي المالي نحو 631.16 مليون درهم.



تعاملات الأجانب

اتجه الأجانب للشراء في أسواق المال المحلية خلال الأسبوع الماضي بنحو 439.2 مليون درهم وإجمالي تداولات بقيمة 3.93 مليار درهم متركزة في سوق أبوظبي.



واتجه الأجانب للشراء في سوق أبوظبي خلال الأسبوع الماضي بنحو 337.42 مليون درهم من إجمالي تداولات بلغت 3.49 مليار درهم، وكذلك اتجه الخليجيون للبيع بصافٍ 87.44 مليون درهم.



كما اتجه الإماراتيون والعرب للشراء 239.6 مليون درهم و10.31 مليون درهم على التوالي.



وفي سوق دبي المالي اتجه الأجانب للشراء بنحو 11.69 مليون درهم كما اتجه العرب والخليجيون للشراء بصافٍ 6.15 مليون درهم و26.94 مليون درهم كما قام الإماراتيون بالبيع بصافٍ 44.79 مليون درهم.



من جهته، قال نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في كامكو إنفست، رائد دياب، إن الأسواق الإماراتية أغلقت تداولات الأسبوع على ارتفاع مع صعود الأسهم القيادية وبلوغ أسعار النفط

أعلى مستوياتها منذ 2014 مع سحب أكثر من المتوقع في مخزونات البنزين ونواتج التقطير الأمريكية.



وأشار دياب إلى أن توقعات بأن يزداد الطلب على النفط مع ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي لاقتراب فصل الشتاء تدعم أداء الأسهم المحلية.



وأكد دياب أن الأجواء تبدو إيجابية مع انتظار النتائج المالية للشركات والبنوك المدرجة عن الربع الثالث من العام الحالي وللتأكيد على وتيرة التعافي من أزمة كورونا «كوفيد-19»، فيما تشهد البلاد زيادة في عدد الاكتتابات الأولية والاندماجات هذه السنة مع الجهود الكبيرة من قبل الحكومة والتشريعات المشجعة لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى البلاد.