الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
No Image Info

سيدات أعمال الشارقة يستكشف الفرص الاقتصادية مع رائدات الأعمال البرازيليات والهولنديات

استضاف مجلس سيدات أعمال الشارقة، التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، مؤخراً، وفدين من هولندا والبرازيل يضمان 30 رائدة أعمال يمثلن طيفاً واسعاً من الصناعات في كلا البلدين، وذلك في جلسة نظمها ضمن سلسلة جلساته تحت عنوان «الاستثمار في قدرات المرأة»، والهادفة إلى تبادل الخبرات والمعارف بين سيدات أعمال الشارقة ونظيراتهن في مختلف الدول بما يسهم في استكشاف الفرص الاستثمارية الواعدة في إمارة الشارقة، وتوسيع فرص نمو منظومة ريادة الأعمال في مختلف إمارات الدولة ودول المنطقة.

وشاركت في الجلسة، الشيخة هند بنت ماجد القاسمي، رئيسة مجلس سيدات أعمال الشارقة، وعدد من السيدات عضوات المجلس، ورائدات أعمال يمثلن مؤسسة «نساء العالم» من هولندا، ومؤسسة «أعمال المستقبل» من البرازيل.

وشهدت الجلسة تعريف أعضاء الوفدين الزائرين بالخدمات المتنوعة والحوافز التي توفرها الإمارة لنمو الأعمال في مختلف القطاعات، كما استعرضت سيدات أعمال الشارقة المشاركات مشاريعهن القائمة والأفكار الريادية المستقبلية وإمكانيات تعزيز التعاون المشترك وإبرام الشراكات مع نظيراتهن الهولنديات والبرازيليات.

وقالت الشيخة هند القاسمي: «تأتي جلسات (الاستثمار في قدرات المرأة) في إطار الجهود التي يبذلها المجلس لتعزيز التعاون بين سيدات الأعمال حول العالم، وتأكيداً على التزامه بتحفيز نمو الشركات التي تمتلكها وتديرها سيدات أعمال، وذلك من خلال مشاركتهن أفكارهن مع نظيراتهن من مختلف الدول وتبادل المعارف والخبرات اللازمة لإيجاد حلول مستدامة تدعم المرأة في مجال الأعمال على أكمل وجه».

وأضافت: «يوفر مجلس سيدات أعمال الشارقة، الذي تأسس بدعم من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، منصة تمكن رائدات الأعمال من تعزيز الشراكات الفاعلة في مختلف القطاعات، بما يحقق رؤية حكومة الشارقة بأن الارتقاء بالمرأة يشكل محوراً أساسياً لتحقيق التنمية المستدامة في المجتمعات».

بدورها، أشادت كارين دو ميير، الرئيسة المؤسسة لشركة «نساء العالم» بجهود مجلس سيدات أعمال الشارقة في تنظيم مثل هذه الجلسات الرامية إلى دعم تحقيق التمكين الاقتصادي للمرأة، وأضافت: «تأتي مشاركتنا في هذه الجلسة لتمتين جسور التواصل بين رائدات الأعمال الأوروبيات ونظيراتهن في دولة الإمارات وتوسيع نطاق التعاون التجاري والثقافي بينهن، حيث ينبغي للمرأة أن تلعب دورها القيادي وأن تشارك في عمليات صنع القرار، وخصوصاً أن دولة الإمارات باتت نموذجاً يُحتذى في مجال تمكين المرأة وضمان مشاركتها المتكافئة مع الرجل في بناء المجتمع».

من جهتها، شكرت باتريسيا برازيو، رئيسة وفد رائدات مؤسسة «أعمال المستقبل» مجلس سيدات أعمال الشارقة لإتاحة الفرصة لتعزيز الروابط بين سيدات الأعمال من مختلف دول العالم ودعم نجاحهن الريادي في مجال الأعمال، وقالت: «يضم وفدنا رائدات أعمال يتخصصن في مجموعة من الصناعات من مختلف الولايات والمقاطعات البرازيلية، وشكلت جلسة التواصل التي نظمها المجلس منصة لأعضاء وفدنا تمكنهن من بحث الفرص الجديدة في مجال الأعمال، والتواصل مع رائدات الأعمال في الشارقة، واستكشاف إمكانية عقد الشراكات الجديدة معهن».