السبت - 04 ديسمبر 2021
السبت - 04 ديسمبر 2021
No Image Info

معهد سانز للأمن السيبراني يعالج فجوة المهارات الأمنية في دول الخليج

أعلن معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني، عن فعاليته التدريبية المقبلة سانز لمنطقة الخليج 2021 والتي ستقام حضورياً وعبر الإنترنت في الفترة من 6 إلى 25 نوفمبر 2021. وتهدف الفعالية التفاعلية بقيادة خبراء القطاع إلى تعزيز المهارات العملية التي يمكن للمشاركين تطبيقها في عملهم على الفور، حيث يتضمن البرنامج 9 دورات تدريبية تغطي نطاقاً واسعاً من الأساليب التكتيكية للتعامل مع الأمن السيبراني. تتنوع المهارات المقدمة خلال البرنامج من المهارات التأسيسية الموحدة إلى الكشف عن التهديدات والاستجابة لها، وتقييم جوانب القصور في البنية الأمنية للمؤسسة وإجراء اختبارات الاختراق الناجح ومشاريع القرصنة الأخلاقية – ليقدم برنامج سانز لمنطقة الخليج 2021 تجربة تدريبية شاملة.

وقال ند بلطه جي، المدير التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لدى معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني: «بالتزامن مع تسارع العمل عن بعد بسبب الجائحة، شهدت التهديدات السيبرانية تطوراً سريعاً في منطقة الخليج العربية ما زاد الحاجة إلى تحديث الأساليب الأمنية المؤثرة في الوقت الذي يستغلّ فيه المجرمون السيبرانيون هذه الخطوة لتنفيذ الهجمات على الشبكات. ومن خلال المشاركة وتطبيق الدروس المستفادة من الدورات التدريبية مثل سانز الخليج 2021، ستكون المؤسسات مهيّأة بشكل أفضل للكشف عن الاختراقات الأمنية ومواجهتها حتى قبل أن تتمكن من التصعيد والتسبب بانقطاع الأعمال».

وأظهر أحدث تقرير لاستقصاء التهديدات، والذي نشرته شركة «تشك بوينت سوفتوير تكنولوجيز» في أغسطس 2021، أن المؤسسات في دولة الإمارات وحدها شهدت على الأقل تطفلاً واحداً بينما استهدفت بالهجمات بمتوسط 295 مرة في الأسبوع خلال الأشهر الستة الماضية. ويعزى ذلك إلى الفجوة في مهارات الأمن السيبراني لدى قوة العمل في تلك المؤسسات. كما أن الجائحة أدت إلى نشوء توجه ملموس ومستمر نحو التحول الرقمي لدى المؤسسات في دول الخليج العربية، ولهذا فلا بد من التعامل مع تلك الفجوة ومعالجتها لتتمكن الشركات من مواصلة التحول الرقمي بنجاح.

وأضاف بلطه جي: «ولا تقتصر الفوائد المترتبة على تحديث وتعزيز مهارات الموظفين على إغلاق الفجوة في المهارات، فهي تساهم بشكل كبير في ضمان سلامة الأعمال وحمايتها من فقدان البيانات والأضرار المالية وخسارة الوقت. يلتزم معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني التزاماً تاماً برفع مستوى مهارات الأمن السيبراني وعدد الأفراد الذين يمتلكون تلك المهارات والاعتماد في المنطقة، وذلك من خلال دوراتنا التدريبية الافتراضية والحضورية لعامي 2021 و2022».