الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
خليفة سلطان السويدي، رئيس مجلس إدارة مجموعة أغذية

خليفة سلطان السويدي، رئيس مجلس إدارة مجموعة أغذية

2.1 مليار درهم إيرادات «مجموعة أغذية» في 9 أشهر

أعلنت مجموعة أغذية، اليوم، أن صافي إيراداتها وصلت إلى 795 مليون درهم للربع الثالث للعام الجاري 2021، لتسجل بذلك نمواً بنسبة 62% على أساس سنوي، مقارنة بالربع ذاته من العام الذي سبقه. وتسهم هذه الزيادة بتعزيز صافي إيرادات المجموعة لتصل إلى 2.1 مليار درهم للأشهر التسعة الأولى من عام 2021، أي ما يعادل نمواً قدره 34% على أساس سنوي، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ووصل صافي ربح المجموعة لفترة التسعة أشهر الأولى من العام الجاري إلى 103 ملايين درهم بعد اقتطاع تكاليف عمليات الاندماج والاستحواذ، والتكاليف الأخرى المرتبطة بدمج أعمال الشركات التي تم الاستحواذ عليها مؤخراً والتي بلغت 31 مليون درهم، مقارنة بـ10 ملايين درهم حققتها المجموعة خلال نفس الفترة من العام الماضي، والتي شهدت بدورها حاصل مجموع 83 مليون درهم نفقات لمرة واحدة نتجت عن التقييم الاستراتيجي لأداء الأعمال (مع تسجيل الجزء الأكبر في الربع الثالث 2020).

وقال خليفة سلطان السويدي، رئيس مجلس إدارة مجموعة أغذية: «لقد كانت استراتيجيتنا الجديدة فعالة من حيث التأسيس لأعمال تتسم بقدرٍ عالٍ من المرونة، وهذا ما تظهره نتائجنا المالية القوية بوضوح للأشهر التسعة الأولى من عام 2021. واستند نمونا على نهج معياري مؤسسي لدمج الوحدات الجديدة في أعمالنا، وجاء ذلك مدفوعاً بالانتقال السلس والإنتاجية وخلق القيمة، والتأكيد على ركائزنا المؤسسية الثلاث وهي النمو والكفاءة وجدارة الإمكانات التي تقوم عليها «استراتيجية أغذية 2025» لتعزيز مكانتها كشركة رائدة في مجال الأغذية والمشروبات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان. ونتوقع أن نشهد نشاطاً قوياً مستمراً على مدار الأشهر المتبقية من العام، ما يتيح لنا المزيد من الفرص لإثبات قوة نتائجنا وترسيخ ريادتنا في السوق».

من جهته، قال آلان سميث، الرئيس التنفيذي لمجموعة أغذية: «تواصل أغذية تحقيق أداء إيجابي مع نمو على أساس سنوي. ويعود ذلك إلى التزام فريقها وتركيزه على تقديم أعلى مستويات الأداء وتحقيق النتائج المنشودة. وتسير عملية التحول والتكامل في محفظتنا وفق المسار المحدد لها تماماً، وساعدنا ذلك على تحقيق المواءمة بين عوامل الكلفة والإنتاجية لشركة الفوعة. وتمثلت أولوياتنا مع شركة مخبز وحلويات الفيصل في ضمان استمرارية الأعمال الروتينية من دون أي معوقات، مع اغتنام فرص التوزيع الجديدة، والاستفادة من مختلف الجوانب التجارية المحتملة. وفي نفس الوقت، فقد ساعدنا الدمج السلس لشركتي النبيل للصناعات الغذائية وأطياب في إنشاء وحدة أعمال متكاملة للأطعمة المجمدة والمبردة، وذلك لتنسيق الأعمال على نحوٍ أفضل والاستفادة من الفرص المتاحة الإضافية لتأسيس القيمة».